بورصة نيويورك تشهد أسوأ تراجع منذ 1987

مبنى بورصة وول ستريت في نيويورك في 23 مارس. (فرانس برس)

أنهت بورصة وول ستريت في نيويورك جلسة التعاملات أمس الثلاثاء على تراجعات في جميع القطاعات واختتم مؤشرها الرئيسي «داو جونز» أسوأ فصل له منذ 1987 ومؤشرها الأوسع نطاقاً «ستاندرد أند بورز 500» أسوأ فصل له منذ 2008، نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفي آخر جلسة تعاملات في الربع الأول من هذا العام، أغلق مؤشر داو جونز الصناعي على تراجع بنسبة 1.84% مستقراً عند 21.317,16 نقطة، ليخسر بذلك 13.7% من قيمته في شهر و23% منذ مطلع السنة.

أمّا مؤشّر «ستاندرد أند بورز 500» الأوسع نطاقاً فأغلق على خسارة بنسبة 1.60% واستقرّ عند 2.584,69.

وبذلك يكون هذا المؤشّر المؤلّف من أسهم أكبر 500 شركة مدرجة في وول ستريت خسر 12.5% من قيمته خلال شهر مارس و20% منذ مطلع السنة.

بدوره أغلق مؤشر «ناسداك» الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا على خسارة بنسبة 0.95% متراجعاً إلى 7.700,10 نقاط، ليخسر بذلك 10% من قيمته في شهر و14% في ثلاثة أشهر.

وجاءت هذه التراجعات بسبب أجواء القلق التي لا تزال تسود أسواق المال بسبب جائحة كوفيد-19 والغموض الذي ما زال يكتنف الفترة التي سيستغرقها هذا الوباء.

المزيد من بوابة الوسط