«إير بي أن بي» تضخّ 250 مليون دولار لمساعدة المضيفين

شعار شركة «إر بي أن بي» على شاشة في باريس. (فرانس برس)

أعلنت شركة «إير بي إن بي» لتأجير الغرف بالمنازل الخاصة أنها ستخصص  250 مليون دولار للتخفيف من الخسائر المالية على «المضيفين» الذين أجّروا منازلهم من خلال منصّتها قبل بدء موجة الإلغاءات بسبب انتشار وباء «كوفيد-19».

قبل أسابيع عدّة، قرّرت منصّة تأجير الشقق والمنازل من جانب واحد أن تسدّد بالكامل قيمة حجوزات المستخدمين الذين ألغوا رحلاتهم التزاماً بتعليمات العزل المنزلي التام الصادرة عن السلطات، وهو ما كان له وقع سلبي على المضيفين بسبب تراجع دخلهم بشكل كبير.

وقال مدير ومؤسّس الشركة براين تشيسكي «أعلم أن هذا القرار لم يكن لأسباب اقتصادية بل لحماية الصحّة العامّة»، مضيفًا: في فيديو بُثَّ من منزله «أعتقد أننا اتخذنا القرار الصحيح عبر إعطاء الأولوية للصحّة والسلامة العامّة، وأنا آسف لأننا اتخذنا هذا القرار من دون التشاور تماماً كما ينبغي أن يفعل الشركاء في ما بينهم»، لافتًا إلى أن «ذلك قليل ولكنه قد يعني الكثير في هذا الوقت».

وستدفع «إير بي أن بي» للمضيفين 25% من المبلغ الذي كانوا سيتقاضونه في مقابل كلّ عملية إلغاء بين 14 مارس و31 مايو بسبب فيروس كورونا المُستجد، إلى ذلك، يمكن للمسافرين الذي ألغوا حجوزاتهم خلال هذه الفترة طلب استرداد كامل المبلغ أو الحصول على أصول في المقابل.

وأنشأت «إير بي أن بي» كذلك صندوق دعم بقيمة 10 ملايين دولار للمضيفين ذات التصنيف العالي الذين سيجدون صعوبات في دفع مستحقّات قروضهم وإيجاراتهم بسبب تأثير الأزمة الصحية على السياحة، وسيجري أيضاً إضافة خاصية على النظام الأساسي للسماح للمستخدمين بالتبرّع إلى المضيفين.

ووفقاً لتشينسكي أعرب 50 ألف مضيف عن رغبتهم باستقبال مقدّمي الرعاية وأفراد خدمات الطوارئ الذين يواجهون وباء كوفيد-19 مجّاناً، وستتأثر الشركة بشدّة بإجراءات العزل المتخذة في دول كثيرة عبر العالم، علماً بأنها كانت تخطّط قبل انتشار الوباء للدخول إلى البورصة في العام 2020 بقيمة تصل إلى 35 مليار دولار.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط