«مجموعة العشرين» تتعهد بدعم الأسواق الناشئة في مواجهة تداعيات فيروس «كورونا»

اجتماع سابق لوزراء مالية وحكام المصارف المركزية بمجموعة العشرين (أرشيفية: الإنترنت)

تعهد وزراء مالية وحكّام المصارف المركزية في دول مجموعة العشرين، الثلاثاء، باتخاذ تدابير لدعم الاقتصاد العالمي ومعالجة مخاطر مواطن الضعف في الدين العام للدول ذات الدخل المنخفض في مواجهة جائحة «كورونا».

ورحب المشاركون أيضا بـ«استعداد مجموعة البنك الدولي تقديم دعم مالي يصل إلى 160 مليار دولار على مدى الأشهر الخمسة عشر القادمة لدعم الدول الأعضاء»، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السعودية «واس».

وقالت وكالة الأنباء السعودية أن الدول المشاركة بحثت أيضا «استخدام جميع مواردها المتاحة وبحث أي تدابير إضافية تدعو الحاجة إليها من أجل دعم الأسواق الناشئة والدول النامية (..) ويشمل ذلك دعم الاستقرار المالي وتذليل القيود على السيولة».

تعهدات
وكان قادة دول المجموعة تعهّدوا، الخميس، الفائت خلال قمّة طارئة عبر الفيديو التزامهم مواجهة تداعيات فيروس «كورونا» المستجدّ بجبهة موحدة وضخّ خمسة تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي، للحدّ من تبعات الإجراءات المتّخذة لاحتواء الوباء، في وقت يلوح فيه في الأفق شبح ركود اقتصادي عالمي.

وكان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب اتّفقا خلال محادثة هاتفية الإثنين على «العمل بشكل وثيق خلال قمة مجموعة العشرين» لمكافحة وباء «كوفيد-19» ومعالجة الأزمة الاقتصادية الناجمة عن إجراءات الحجر الصحّي والتباعد الاجتماعي ومنع السفر، التي اتّخذت للحدّ من تفّشي الوباء.

ومن جانبها، أكدت كريستينا جورجيفا، المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي في اجتماع الثلاثاء: «نرحب بالإجراءات الحاسمة التي اتخذها الكثير منكم لحماية الناس والاقتصاد من كوفيد-19، ما أدى إلى خفض التقلبات في الأسواق المالية في الأيام الأخيرة».

توقعات سلبية
ولكنها أشارت: «نبقى قلقين للغاية إزاء التوقعات السلبية للنمو العالمي في العام 2020، خصوصا الضغط الذي سيتسبب به التراجع على الأسواق الناشئة والدول ذات الدخل المنخفض».

وأجرى وزراء التجارة والاستثمار في مجموعة العشرين أيضا اجتماعا افتراضيا استثنائيا، الإثنين، بينما يقومون بتقييم آثار هذه الأزمة على التجارة العالمية.

وقال الوزراء في بيان إنهم يعملون على «ضمان استمرار تدفق الإمدادات والمعدات الطبية، والمنتجات الزراعية الضرورية وغيرها من البضائع والخدمات الأساسية عبر الحدود من أجل دعم صحة مواطنينا». وأكد الوزراء «لن نتوانى أبدًا عن مكافحة الاستغلال وغلاء الأسعار غير المبرر».

ما مجموعة العشرين؟
مجموعة العشرين هي المنتدى الرئيسي للتعاون الاقتصادي الدولي، وتضم قادة من جميع القارات ويمثلون دولًا متقدمةً وناميةً. وتمثل الدول الأعضاء في مجموعة العشرين، مجتمعةً، نحو 80% من الناتج الاقتصادي العالمي، وثلثي سكان العالم، وثلاثة أرباع حجم التجارة العالمية. ويجتمع ممثلو دول المجموعة لمناقشة القضايا المالية والقضايا الاجتماعية والاقتصادية.

وتضم مجموعة العشرين: الولايات المتحدة، وتركيا، وكندا، والمكسيك، والبرازيل، والأرجنتين، وفرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، وإيطاليا، وجنوب أفريقيا، والسعودية، وروسيا، والصين، واليابان، وكوريا الجنوبية، والهند، وإندونيسيا، وأستراليا، والاتحاد الأوروبي، وذلك وفق موقع «سي إن إن بالعربية».

المزيد من بوابة الوسط