فرنسا: شركات تطلب قروضا بأكثر من 4 مليارات دولار بضمان الدولة

طالبت شركات فرنسية الحصول على قروض بأكثر من 4 مليارات دولار، بضمان من الدولة، للتغلب على تداعيات فيروس «كوفيد19» المعروف بكورونا المستجد.  

وقال وزير المالية الفرنسي، برونو لو مير، الثلاثاء لوكالة «رويترز» إن شركات فرنسية «طلبت الحصول على قروض تضمنها الدولة بقيمة نحو أربعة مليارات يورو (4.4 مليار دولار) لمساعدتها على تجاوز أزمة فيروس كورونا».

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، عرضت الحكومة ضمان قروض لشركات بما يصل إلى 300 مليار يورو، ما يوازي 15% من الناتج المحلي الإجمالي، لمساعدة الشركات على مواجهة تراجع التدفقات النقدية.

وكشف وزير المالية أن الشركات قدمت طلبات قائلاً: «في اللحظة التي أتحدث فيها إليك لدينا طلبات بالفعل من 21 ألف شركة بمبلغ 3.8 مليار».

وفرنسا من بين الدول التي ضرب الفيروس كثيراً من قطاعاتها وليس من السهل التنبؤ بحجم الخسائر التي ستتكبدها، لكن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية قدرت مؤخراً أن ذلك الانخفاض قد يصل إلى 0.3% بالنسبة لباريس، فيما قدّر وزير الاقتصاد الفرنسي هذا التأثير 0.1% في 2020 ومع استمرار الفيروس بالانتشار وتحوله إلى وباء فبالتأكيد ستكون الخسائر أكبر من ذلك.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط