روما تعتزم «تأميم» الخطوط الجوية الإيطالية

مركز شركة «أليتاليا» في مطار فيوميتشينو في روما في 17 مارس 2020.(فرانس برس)

أعلنت الحكومة الإيطالية أنها تعتزم تأميم شركة «أليتاليا» للطيران، التي تواجه صعوبات منذ سنوات، في إطار الإجراءات الاقتصادية الطارئة المتخذة في ظل تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

وينظر مجلس الوزراء بـ«تأسيس شركة جديدة تديرها تمامًا وزارة الاقتصاد والمالية، أو أن تكون لها الحصة الأكبر فيها بطريقة مباشرة أو غير مباشرة»، ولم تحدد الحكومة الإطار الزمني لهذا المشروع أو ترتيبات أخرى متعلقة فيه، وبحسب وسائل الإعلام، تنظر روما بتأمين 600 مليون يورو لدعم قطاع الطيران الوطني كاملًا، ستكون الحصة الأكبر فيها لشركة «أليتاليا»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وطرحت دعوة جديدة قبل أسبوعين لإعادة شراء شركة الخطوط الجوية الإيطالية، وأمام الشركات الراغبة بذلك حتى 18 مارس لإعلان نيتها، وفق وثيقة نُـشرت على موقع الشركة الإلكتروني، وتراكم «أليتاليا» الخسائر منذ سنوات. وتبحث الحكومة عن مستثمرين لإعادة بيعها منذ العام 2017 بعد وضعها تحت وصايتها.

وتخلت مجموعة «فيروفي ديلو ستاتو» العامة لسكك الحديد عن مشروعها تشكيل اتحاد لإنقاذ شركة «أليتاليا» مطلع يناير، ودعيت شركات «دلتا» الأميركية و«لوفتهانزا» الأميركية و«أتلانتيا» الإيطالية التي تدير مطارات إيطاليا وطرقها السريعة، للاستثمار بالخطوط الجوية الإيطالية، ورفضت «لوفتهانزا» في يناير الاستثمار في الوقت الحالي نظرًا لأن «أليتاليا» بحاجة لإعادة هيكلة عميقة، وفق الشركة، وأعربت «دلتا» عن استعدادها الاستثمار بمئة مليون يورو مقابل 10% من رأس مال الشركة.

وتواجه الخطوط الجوية الإيطالية منافسة قوية مع الشركات قليلة التكلفة، ولم تعد قادرة على منافسة الشركات التقليدية الأخرى، وتخسر 300 مليون يورو تقريبًا في العام، وبلغ إجمالي عدد ركابها في العام 2018 نحو 22 مليون راكب فقط مقابل، 91 مليون لشركة «إيزي جيت» و142 مليونًا لشركة «راين اير» ونحو 180 مليونًا لشركتي «لوفتهانزا» و«دلتا»، وفي إيطاليا، تبلغ حصة «أليتاليا» السوقية نسبة 14%، مقابل 25% لشركة «راين اير».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط