«أرامكو» السعودية تعتزم زيادة إنتاجها إلى 12.3 مليون برميل يوميا في أبريل

منشأة بقيق النفطية التابعة لشركة أرامكو، 20 سبتمبر 2019 (فرانس برس).

أعلنت مجموعة «أرامكو» النفطية السعودية العملاقة، اليوم الثلاثاء، زيادة إنتاجها إلى 12.3 مليون برميل يوميًّا في أبريل المقبل، في خطوة تصعد من حرب أسعار في سوق النفط العالمية.

وذكر موقع البورصة السعودية (تداول) أن أرامكو السعودية ستقوم بتزويد عملائها بـ 12.3 مليون برميل يوميًّا في شهر أبريل، بزيادة 300 ألف برميل يوميًّا عن الطاقة القصوى البالغة 12 مليون برميل يوميًّا، وفق وكالة «فرانس برس».

وكانت السعودية، اكبر مصدّر للنفط في العالم، تنتج حوالى 9.8 مليون برميل يوميا، ما يعني أنها ستزيد إنتاجها بنحو 2.5 مليون برميل يوميا بدءا من أبريل.

وجاء في بيان للمجموعة العملاقة أنه تم الاتفاق مع عملائها على تزويدهم بهذه الكميات اعتباراً من أول شهر أبريل، متوقعة «أثرا ماليا إيجابيا على المدى الطويل».

وتقول السعودية إن طاقتها الإنتاجية القصوى تبلغ 12 مليون برميل يوميا، لكن دون أن يعرف مدى استدامتها.

وتحتفظ المملكة أيضا باحتياطات استراتيجية من عشرات ملايين البراميل من النفط الخام لاستخدامها وقت الحاجة ومن المتوقع استخدامها لتوفير الإنتاج الإضافي.

وخفضت السعودية بالفعل اسعار نفطها لكافة عملائها في أرجاء العالم بدءا من الشهر المقبل بعد أن عجزت منظمة «أوبك» للدول المصدّرة للنفط وحلفائها، وأبرزها روسيا، الجمعة الماضي عن التوصل إلى تفاهم على خفض إضافي لإنتاج الخام للحد من تأثير انتشار فيروس كورونا المستجد.

ورفضت روسيا، أكبر منتج للنفط خارج أوبك، خفض الإنتاج.

وردا على الموقف الروسي، خفّضت السعودية أسعار النفط المطروح للبيع لديها إلى أدنى مستوياتها في 20 عاما، في محاولة لتأمين حصّة كبيرة في السوق، الأمر الذي أثار اضطرابات في أسواق الطاقة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط