تأثير «كورونا».. النفط يتجه إلى أكبر انخفاض أسبوعي في 4 سنوات

مصفاة نفط. (أرشيفية: الإنترنت).

تراجعت أسعار النفط في الأسواق العالمية، اليوم الجمعة، إلى أدنى مستوياتها فيما يزيد على عام، مما يضعها على مسار تسجيل أكبر تراجع أسبوعي خلال أربع سنوات.

يأتي تراجع الأسعار مع الانتشار السريع لفيروس «كورونا» وزيادة المخاوف من تباطؤ في الطلب العالمي على النفط، إذ يزداد قلق المستثمرين بشأن احتمال تحول الفيروس إلى وباء، مع انتشاره في 46 دولة بخلاف الصين (بؤرة انتشار الفيروس).

وانخفض أكثر عقود خام برنت نشاطا للتسليم في مايو 1.37 دولار أو ما يعادل 2.7% إلى 50.36 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوى في 14 شهرا، حسب «رويترز».

وينتهي أجل عقد أقرب استحقاق لشهر أبريل في وقت لاحق يوم الجمعة. ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.33 دولار أو ما يعادل 2.8% 45.76 دولار للبرميل؛ فيما انخفض الخام الأميركي نحو 14% الأسبوع الجاري، وهو أكبر تراجع أسبوعي منذ مايو 2011.

ومع زيادة عدد الوفيات بفيروس «كورونا» وتجاوزها 2700 حالة، فإن أسعار النفط تراجعت بشكل كبير، إذ هبط خام القياس العالمي برنت نحو 2% يوم الخميس، ونحو 13% خلال هذا الأسبوع، مما يضعه على مسار تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي منذ منتصف يناير 2016.

وتأمل أسواق النفط في أن تخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها بما فيهم روسيا الإنتاج على نحو أكبر. وقالت المجموعة المعروفة باسم «أوبك+» إنها ستتبنى نهجا مسؤولا في أعقاب تفشي الفيروس.

ومن المقرر أن تجتمع المجموعة، التي تخفض الإنتاج حاليا بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا لدعم الأسعار، في فيينا في الخامس والسادس من مارس المقبل.

المزيد من بوابة الوسط