رويترز: أسعار النفط تقفز مع هدوء المخاوف من فيروس كورونا

واصلت أسعار النفط مكاسبها يوم الأربعاء في الوقت الذي أعلنت فيه الصين عن أقل عدد يومي من حالات الإصابة بفيروس «كورونا الجديد» منذ أواخر يناير، مما عزز آمال المستثمرين بأن الطلب على الوقود في ثاني أكبر مستهلك للخام في العالم ربما يبدأ في التعافي من آثار الوباء.

وارتفع خام برنت 1.12 دولار أو ما يعادل 2.1% إلى 55.13 دولار للبرميل وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 74 سنتا أو 1.5% إلى 50.68 دولار للبرميل، ووفقا لبيانات حتى يوم الثلاثاء، فإن معدل نمو حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في الصين تباطأ إلى أدنى مستوى منذ 30 يناير، لكن الحذر ما زال ينتاب خبراء عالميين بشأن توقع موعد الوصول المحتمل للتفشي إلى ذروته ومن ثم بدء تراجعه.

وتسببت قيود فُرضت على السفر إلى الصين ومنها في خفض استهلاك الوقود. وقالت أكبر شركتين لتكرير النفط في الصين إنهما ستقلصان عمليات التكرير بنحو 940 ألف برميل يوميا نتيجة انخفاض الاستهلاك، أو ما يعادل نحو سبعة بالمئة من استهلاكهما من الخام في 2019، كما تسببت المخاوف بشأن الطلب من التفشي في دفع خامي برنت وغرب تكساس الوسيط لأدنى مستوياتهما في 13 شهرا يوم الاثنين، والخامان القياسيان منخفضان ما يزيد عن 20% من المستويات المرتفعة التي بلغاها في يناير.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية يوم الثلاثاء إنها قلصت توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط هذا العام بمقدار 310 ألف برميل يوميا مع عرقلة تفشي الفيروس لاستهلاك النفط في الصين، وعلى جانب الإمدادات، أوصت منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» وحلفاؤها بمن فيهم روسيا، فيما يُعرف باسم مجموعة «أوبك+»، بخفض آخر للإنتاج بواقع 600 ألف برميل يوميا الأسبوع الماضي لكبح تراجع أسعار الخام، لكن روسيا مترددة في الالتزام بالخفض الإضافي، بينما ترغب السعودية في أن يتفق كبار مصدري الخام العالمي على خفض سريع للإمدادات.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط