وزير الخارجية البريطاني يسعى لاتفاق تجاري «طموح» مع اليابان

وزير الخارجية البريطانية دومينيك راب وخلفه العلم الياباني خلال مؤتمر صحافي في طوكيو، 8 فبراير 2020. (أ ف ب)

اتفق وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، مع نظيره الياباني توشيميتسو موتيغي السبت على السعي إلى اتفاق تجاري «طموح وبمعايير عالية» يتطابق مع الاتفاق بين طوكيو والاتحاد الأوروبي

ويجري راب جولة آسيوية تشمل أربع دول في أول مهمة دبلوماسية يقوم بها في الخارج منذ غادرت بريطانيا الاتحاد الأوروبي في 31 يناير، بعد عضوية استمرت 47 عامًا، بحسب «فرانس برس»

ووصل إلى طوكيو، صباح السبت، قادمًا من أستراليا وعقد محادثات مع موتيغي في طوكيو. وقال الوزيران في بيان مشترك: «توافقا مع التزامنا بالتجارة الحرة، سنعمل سريعًا لجعل الشراكة الجديدة بنفس درجة الطموح والمعايير العالية والمفيدة للطرفين كما هو الحال بالنسبة (للاتفاق القائم) بين اليابان والاتحاد الأوروبي».

وقال راب للصحفيين إن الاتفاق التجاري الثنائي الذي تم تحضيره «سيبعث برسالة قوية للغاية بشأن التزامنا المشترك بالتجارة حرة والمبنية على قواعد». وأفاد موتيغي بأن التحضيرات جارية لبدء مفاوضات رسمية بشأن شراكة تجارية حرة بين اليابان وبريطانيا. وأضاف: «اتفقنا أننا سنبدأ ونختتم المفاوضات في أقرب وقت ممكن».

وأبرمت اليابان في 2018 اتفاقًا تجاريًّا مع الاتحاد الأوروبي يشمل أكثر من 630 مليون شخص واقتصادات يبلغ مجموعها نحو ثلث الناتج العالمي. وبدأت المفاوضات في 2013، بعد عامين من الاتفاق على بدء مناقشة المسألة.

وتأمل بريطانيا بعد «بريكست» بأن تتفاوض على اتفاق تجاري جديد ليس مع بروكسل فحسب، بل كذلك من الولايات المتحدة واليابان وغيرهما من الدول. ومن المتوقع أن يتوجه راب كذلك إلى سنغافورة وماليزيا.

المزيد من بوابة الوسط