شركة «رينو» تعين مديرا جديدا خلفا لكارلوس غصن

عينت شركة «رينو» الفرنسية، الثلاثاء، مدير شركة سيات السابق «مجموعة فولكس فاغن» الإيطالي لوكا دي مايو، مديرها العام الجديد خلفا لمديرها السابق كارلوس غصن، في مسعى لإعطاء زخم جديد لتحالفها مع شركتي نيسان وميتسوبيشي بعد عام مأزوم، عقب قضية اعتقال غصن وهروبه من اليابان.

وقرر مجلس الإدارة بعد اجتماع ظهر الثلاثاء في مقر الشركة في «بولونيو- بيانكور» إيلاء قيادة «رينو» إلى الإيطالي البالغ 52 عاما، بدءا من الأول من يوليو، ولا يستطيع دي مايو تولي منصبه الجديد قبل ذلك التاريخ بسبب ارتباطه مع مجموعة فولكس فاغن، وعينت المديرة المالية كلوتيلد دلبوس التي تشغل منصب المدير العام بالوكالة منذ أكتوبر، نائبة للمدير العام، ولكن أيضا بدءا من الأول من يوليو.

ويعوّل رئيس مجلس إدارة «رينو»، جان دومينيك سينار، على دي مايو لإعطاء زخم جديد لـ«رينو» التي هزتها خلال العام الماضي قضية مدير عامها السابق كارلوس غصن، الذي وصل خفية إلى لبنان في ديسمبر هربا من القضاء الياباني، الذي كان سيحاكمه بمخالفات مالية، وقال سينار: «أنا سعيد بالإدارة الجديدة التي تمثل نقطة تحوّل بالنسبة إلى المجموعة والتحالف».

بدوره، أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير في تصريحات لوكالة «فرانس برس» أن «تعيين لوكا دي مايو خبر رائع»، مضيفا أنه «مع هذا التعيين وتعيين قيادة جديدة لدى نيسان في نهاية العام الماضي، وأيضا الإعلان قريبا عن مشاريع صناعية جديدة بين رينو ونيسان وميتسوبيشي، فإن التحالف يعاد إطلاقه»، ومن المتوقع انعقاد اجتماع بين قادة التحالف الخميس في مقر «نيسان» في مدينة يوكوهاما اليابانية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط