إدارة الطيران الفدرالي ستعاقب شركة «بوينغ» بغرامة تصل إلى 5 ملايين دولار

مقر شركة بوينغ لصناعة الطائرات. (أرشيفية: الإنترنت)

قالت إدارة الطيران الفدرالي الأميركية، الجمعة، إنها تسعى إلى تغريم شركة «بوينغ» لصناعة الطائرات أكثر من خمسة ملايين دولار، وذلك لأنها تقاعست عن منع تركيب أجزاء بها عيوب في طائرات «737 ماكس».

ونقلت وكالة «رويترز» أن الإدارة أوضحت في بيان أن «بوينغ» تقاعست عن الإشراف بشكل كافٍ على مورديها لضمان امتثالهم لنظام ضمان الجودة المتبع في الشركة. وتعمدت «بوينغ» تقديم الطائرة للحصول على شهادة صلاحية الطيران النهائية من إدارة الطيران الاتحادية بعد معرفتها أن هذه الأجزاء لا يمكن استخدامها بسبب إخفاقها في اجتياز «اختبار القوة».

واقترحت إدارة الطيران الاتحادية غرامة مدنية قيمتها 3.9 مليون دولار على «بوينغ»؛ بسبب نفس المشكلة في ديسمبر لطائرات من طراز «133 737 إن جي» وهي الجيل السابق لطائرات «737 ماكس».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط