Atwasat

زيادة متواضعة لأسعار النفط في 2020

القاهرة - بوابة الوسط السبت 04 يناير 2020, 03:05 مساء
alwasat radio

رجح استطلاع رأي أن يحوم سعر النفط حول 63 دولارا للبرميل العام المقبل، مستفيدا من تخفيضات إنتاج أكبر من جانب أوبك وحلفائها وآمال بأن يحفز الاتفاق التجاري الأميركي الصيني النمو الاقتصادي.

وتوقع مسح لآراء 38 اقتصاديا ومحللا، أجرته وكالة «رويترز» أن يبلغ متوسط سعر خام القياس برنت 63.07 دولار للبرميل في 2020 بزيادة طفيفة عن تقديرات الشهر الماضي البالغة 62.50 دولار. وارتفع سعر برنت 24 % منذ مطلع العام 2019 ليواصل تعافيه المتواضع بفضل خفض الإمدادات من جانب منظمة أوبك وحلفاء مثل روسيا.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري وافقت مجموعة «أوبك+» على تعميق التخفيضات من 1.2 مليون برميل يوميا إلى 1.7 مليون برميل يوميا في الربع الأول من عام 2020. وقال الكسندر كوزول-رايت من «كبيتال إيكونوميكس» «إلى جانب توقعاتنا بتباطؤ نمو الإمدادات من الولايات المتحدة نعتقد أن قرار أوبك تعميق تخفيضات الإنتاج سيقود لشح في السوق في مطلع العام المقبل».

للإطلاع علي العدد 215 من جريدة «الوسط»

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية أن يتراجع إجمالي نمو الإنتاج الأميركي إلى 1.1 مليون برميل يوميا في 2010 من 1.6 مليون برميل يوميا في العام الجاري. ويتراجع معدل نمو الإنتاج الأميركي إذ خفض المنتجون عدد الحفارات للربع الرابع على التوالي وذلك لأول مرة منذ 1999.
ومن المتوقع أن يصل متوسط سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 57.70 دولار للبرميل العام القادم ارتفاعا من 57.30 دولار في توقعات الشهر الماضي. كما يتوقع المحللون نمو الطلب بين 0.9 و1.4 مليون برميل يوميا في عام 2020 إذ أن بوادر التحسن في الخلاف التجاري الأمريكي الصيني تعطي بصيصا من الأمل للاقتصاد العالمي.

ورغم تفاؤل معظم المشاركين في الاستطلاع بشأن أسعار النفط على المدى القريب، لا يتوقع أي منهم أن يتجاوز ذروة 2019 التي بلغها أبريل عند 75.60 دولار. وقال فرانك تشالنبرجر المحلل في «آل.بي.بي.دبليو»: «السؤال المهم على جانب الإمدادات هو: هل ستلتزم أوبك فعلا بالاتفاق الأخير وتخفض الإنتاج إذ أن مستوى إنتاج أوبك منخفض جدا بالفعل».

وبإلقاء نظرة على 2020، يشير بعض المحللين إلى وفرة مخزونات الخام العالمية كعقبة رئيسية أمام جهود كبح الإنتاج التي تبذلها منظمة البلدان المصدرة للنفط وحلفاؤها مثل روسيا.

وقال هاري شلينجوريان، محلل سوق النفط العالمية في «بي.ان.بي باريبا» «حتى مع شروع أوبك وشركائها من غير الأعضاء في تعميق تخفيضات المعروض في الربع الأول من 2020، فإننا نظل غير مقتنعين بأن هذا سيكفي للحيلولة دون مخزون عالمي ضخم». وأضاف «ما زلنا مع خيار أن العوامل الأساسية للنفط تظل تنطوي على خطر تراجع في الأسعار».

وارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر في آخر أيام العام 2019، مدعومة بتفاؤل حيال اتفاق تجارة صيني أميركي متوقع وبيانات صناعية قوية، في حين يراقب المتعاملون عن كثب التطورات في الشرق الأوسط بعد ضربات جوية أميركية في العراق وسوريا.
وبلغ خام القياس العالمي برنت 68.99 دولار للبرميل، في حين سجل الخام الأميركي 62.34 دولار للبرميل، وكلاهما أعلى سعر منذ 17 سبتمبر. وللعام بأكمله، زاد برنت 27% في 2019 وارتفع خام القياس الأميركي زهاء 36 %.

وانحسرت العقود الآجلة أثناء الجلسة، حيث بلغت مكاسب برنت 28 سنتا ليتحدد سعر التسوية عند 68.44 دولار للبرميل. وانخفضت عقود خام غرب تكساس الوسيط أربعة سنتات لتغلق على 61.68 دولار للبرميل.

وأبلغ بيتر نافارو مستشار التجارة للبيت الأبيض «فوكس نيوز» في مقابلة أن من المرجح توقيع اتفاق تجارة المرحلة1 بين الولايات المتحدة والصين خلال الأسبوع المقبل. وأشار إلى تقرير بأن ليو خه نائب رئيس الوزراء الصيني سيزور الولايات المتحدة هذا الأسبوع لتوقيع الاتفاق لكنه لم يؤكد صحته. كانت جريدة «ساوث تشاينا مورننج بوست» نقلت عن مصدر قوله إن «واشنطن أرسلت دعوة وبكين قبلتها». وأضرت حرب التجارة بين أضخم اقتصادين في العالم بثقة الأسواق في أنحاء العالم.

للإطلاع علي العدد 215 من جريدة «الوسط»

وقال جيم ريتربوش، رئيس «ريتربوش» وشركاه لاستشارات التداول، في مذكرة «تفاؤل التجارة الأمريكية الصينية يواصل تحفيز الطلب على الأصول عالية المخاطر مثل النفط والسلع الصناعية الأخرى والأسهم».

وفي الصين، أظهر استطلاع أجرته «رويترز» أن نشاط المصانع نما مجددا على الأرجح في ديسمبر وإن كانت الأسواق تنتظر تفاصيل هدنة التجارة.

من ناحية أخرى، يراقب المستثمرون عن كثب التطورات في الشرق الأوسط بعد أن نفذت الولايات المتحدة ضربات جوية يوم الأحد ضد جماعة كتائب حزب الله، في حين أغلق المحتجون في العراق حقل نفط الناصرية في جنوب البلاد لفترة وجيزة يوم السبت. وقالت المؤسسة الوطنية للنفط إنها تدرس إغلاق ميناء الزاوية في غرب البلاد وإجلاء العاملين من مصفاة الميناء بسبب اشتباكات قريبة من الموقع.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ولايات أميركية تقاضي «غوغل» بتهمة جمع بيانات رغمًا عن المستخدمين
ولايات أميركية تقاضي «غوغل» بتهمة جمع بيانات رغمًا عن المستخدمين
«المركزي الروسي» يتدخل لوقف تدهور الروبل على خلفية غزو أوكرانيا
«المركزي الروسي» يتدخل لوقف تدهور الروبل على خلفية غزو أوكرانيا
مشروع موازنة الكويت للسنة المالية 2022-2023 يسجل عجزا بعشرة مليارات دولار
مشروع موازنة الكويت للسنة المالية 2022-2023 يسجل عجزا بعشرة ...
ارتفاع طفيف في أسعار النفط
ارتفاع طفيف في أسعار النفط
مطور عقاري صيني يسعى لبيع 12 مليار دولار من الأصول
مطور عقاري صيني يسعى لبيع 12 مليار دولار من الأصول
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط