تعليق رحلات طيران من الأردن والبحرين إلى العراق بعد مقتل سليماني

طائرات لشركة «طيران الخليج» على مدرج مطار البحرين الدولي، 5 نوفمبر 2019 (أ ف ب)

أعلنت شركتا «الملكية الأردنية» و«طيران الخليج»، الجمعة، تعليق رحلاتهما المتجهة إلى بغداد في إجراء احترازي عقب مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في ضربة أميركية.

وقالت شركة «الملكية الأردنية» للطيران في بيان إنها «قررت تعليق رحلاتها الجوية بين عمان وبغداد اعتبارا من اليوم (الجمعة)، وحتى إشعار آخر في ضوء الوضع الأمني غير المستقر في المدينة (بغداد) وفي مطار بغداد الدولي»، بحسب «فرانس برس».

وأضاف البيان أن «رحلات الملكية الجوية الأخرى إلى بقية المدن العراقية؛ البصرة وإربيل والنجف والسليمانية تسير بشكل طبيعي ووفقا للبرنامج المعلن للمسافرين». وحسب البيان، تشغل «الملكية الأردنية» 18 رحلة منتظمة أسبوعيا بين عمان وبغداد.

شركات تترقب الأوضاع
كذلك أعلنت شركة «طيران الخليج» البحرينية في بيان على «تويتر» «إلغاء جميع الرحلات القادمة والمغادرة من بغداد والنجف في جمهورية العراق حتى إشعار آخر، بسبب عدم استقرار الوضع الأمني». وشركتا «الملكية الأردنية» و«طيران الخليج» هما الوحيدتان اللتان أكدتا حتى الآن تعليق الرحلات إلى بغداد، علما أن شركات عدة كانت قد أكدت أنها تترقب الأوضاع.

وكان متحدث باسم «الخطوط الجوية القطرية» قد أعلن أن الشركة تواصل بحذر تسيير الرحلات إلى بغداد، مؤكدا أن الرحلات قد تلغى في حال حصل أي تصعيد أمني. ويأتي قرار شركتي الطيران بعد مقتل الجنرال الإيراني النافذ قاسم سليماني والقيادي الكبير في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس فجر الجمعة، في قصف جوي أميركي استهدف موكبهما قرب مطار بغداد الدولي.

وحذر رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي في بيان، من أن هذه الضربة، تشكل «تصعيدا خطيرا يشعل فتيل حرب مدمرة» في العراق. ودعت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، المواطنين الأميركيين إلى مغادرة العراق «فورا».

المزيد من بوابة الوسط