شركة أميركية تتجه لـ«إيرباص» لاستبدال أسطولها من طائرات «بوينغ»

طائرة تابعة لـ«يونايتد ايرلاينز» تحط في مطار لوس أنجليس، 27 سبتمبر 2019 ( فرانس برس).

أعلنت شركة «يونايتد إيرلاينز» الأميركية أنها طلبت 50 طائرة «إيرباص» من نوع «إيه 321 إكس إل آر»، قيمتها نحو 6.5 مليار دولار، لتستبدل بها أسطولها القديم من طائرات «بوينغ».

وفور دخول هذه الطائرات الجديدة في الخدمة بعد تسليمها ابتداءً من العام 2024، ستتوقف الشركة عن استخدام طائراتها من طراز «بوينغ» 700 و200، وفق ما قال بيان صادر عن الشركة نقلته «فرانس برس».

وتعد هذه الخطوة آخر ضربة لشركة «بوينغ» الأميركية الواقعة أساسًا في أزمة عميقة مرتبطة بطائراتها « 737 ماكس» المحظورة من التحليق عالميًّا بعد كارثتي سقوط أدتا لمقتل 346 شخصًا.

وليس لدى «بوينغ» طائرة جديدة متوسطة المدى تنافس إيرباص «إيه 321 إكس إل آر». وأطلقت إيرباص طائرتها الجديدة هذا العام خلال معرض باريس الجوي في يونيو.

ولدى الطائرة الجديدة قدرة على التحليق لمسافات أبعد بنسبة 15% من طرازها الأقدم «إيه 321 إل آر»، ما يجعلها بديلًا فعالًا من حيث التكلفة للطائرات الأكثر ضخامة.

ونتيجة لخزانات وقودها الكبيرة، يمكن لهذه الطائرة تغطية مسافة 8700 كلم خلال 9 ساعات. وقالت الشركة إنها تنوي استخدام هذه الطائرة لتغطية رحلات إضافية إلى وجهات في أوروبا انطلاقًا من المراكز الأساسية على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، أي من نيويورك ومن واشنطن.

المزيد من بوابة الوسط