مصر توقع اتفاقات جديدة في مجال الطاقة

مبانٍ يجري إنشاؤها في العاصمة الإدارية الجديدة في مصر ، 2 مايو آيار 2019. (رويترز)

أعلنت مصر أنها وقعت عددا من اتفاقات الطاقة، بما في ذلك صفقة بقيمة 430 مليون دولار مع شركة «نوبل إنرجي» ومقرها تكساس، لضخ الغاز الطبيعي عبر خط أنابيب شركة غاز شرق المتوسط.

وبموجب الاتفاق، الذي تموله الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، ستصنع «نوبل إنرجي» المنتجات البترولية بالشراكة مع «دولفينوس القابضة» المصرية، حسب «رويترز».

وقدم مجلس الوزراء تفاصيل الخطط في اليوم الأخير لمنتدى أفريقيا للاستثمار أمس السبت، وهو أحد أوائل الأحداث الكبرى التي تُعقد في العاصمة الإدارية الجديدة التي يتم بناؤها في الصحراء إلى الشرق من القاهرة.

أقرأ أيضا اجتماع لجنة تشجيع العودة الطوعية للمهجرين في مصر بحضور وزير «خارجية الموقتة»

والعاصمة الإدارية أحد عدد من المشاريع العملاقة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي وستضم الوزارات، ومنطقة الأعمال، والحي الدبلوماسي، والأحياء السكنية، ومتنزها كبيرا، ومن المتوقع أن يبدأ عمل الموظفين الحكوميين فيها العام المقبل.

عدة اتفاقات
ومن بين الاتفاقات الأخرى التي أعُلنت أمس، قالت شركة «ليكيلا» ومقرها أمستردام، إنها ستبدأ أعمال البناء في محطة غرب بكر، لتوليد الطاقة من الرياح، والتي ستبلغ طاقتها 250 ميغاوات، باستثمارات إجمالية تبلغ 350 مليون دولار.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «ليكيلا»، كريس أنتونوبولوس، إن شركة «سيمنز جيمسا» ستبني المحطة بمنطقة خليج السويس مما يتيح 550 وظيفة متوقعة، حسب بيان لمجلس الوزراء.

ووقعت مصر أيضا اتفاقا مع البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير بقيمة 201 مليون دولار؛ لتحسين شبكة الكهرباء للشركة المصرية لنقل الكهرباء، كما سيمول البنك وحدة جديدة لإنتاج الأسفلت لشركة السويس لتصنيع البترول، بقيمة 50 مليون دولار.

ووقع البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير اتفاقات أخرى مع شركة «ثروة كابيتال القابضة» وبنك مصر المملوك للدولة لإصدار سندات توريق بقيمة 500 مليون جنيه (31.13 مليون دولار) لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة التابعة للحكومة.

كما وفرت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، والبنك الأفريقي للتصدير والاستيراد، أول شريحة بقيمة 100 مليون دولار، من قرض بقيمة 500 مليون دولار؛ لتعزيز التجارة بين مصر ودول أفريقية وإسلامية أخرى.

المزيد من بوابة الوسط