تدشين شبكة قطارات بـ2.8 مليار يورو في موسكو

بوتين أثناء تدشين شبكة قطارات جديدة في موسكو، في 21 نوفمبر 2019 (فرانس برس).

شهدت العاصمة الروسية موسكو تشغيل أول خطين في شبكة قطارات الضواحي ضمن مشروع تبلغ كلفته 2.8 مليار يورو لربط ضواحي المدينة بوسطها، بغرض تخفيف الازدحام المروري.

تشغيل الخطين جرى أمس الخميس، وهما مصممان على غرار شبكة «أر آي أر» الباريسية أو «إس-باهن» ببرلين، إذ تسير القطارات الجديدة على سكك موجودة أصلا، لكنها توفر، حسب بلدية العاصمة، «رفاهية أكثر وأسعارا أقل من القطارات الحالية».

ويربط الخطان الأولان الضاحية الغربية للعاصمة بمدن تقع شمال وجنوب منطقة موسكو مرورا بالعديد من المحطات المهمة، وسيتم لاحقا تركيز ثلاثة خطوط أخرى، وفق «فرانس برس».

رحلة بقيادة بوتين
ودشن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخطين الأولين من خلال رحلة قام بها بصحبة رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين.

وكثفت العاصمة الروسية تنفيذ مشاريع تهيئة مكلفة بدفع من رئيس بلديتها في السنوات الأخيرة، وهي التي يوجد فيها 17 خط مترو وتضم 12 مليون نسمة.

وتقول السلطات إن كلفة هذه الشبكة الجديدة للقطارات تقدر بـ200 مليار روبل (نحو 2.8 مليار يورو)، إلا أن جريدة «كومرسنت» تقول إن المشروع كلف أكثر من ثلاثة أضعاف ذلك، أي 931 مليار روبل.

وشهد اليوم الأول لعمل الشبكة عددا من المشاكل على غرار أخطاء في مواعيد الانطلاق أو بعض الأعطال.

وتأمل مدينة موسكو التي تبلغ ميزانيتها السنوية نحو 38 مليار يورو، بأن تمكن هذه القطارات الجديدة من خفض حركة المرور على الطرقات بين 10 و12% وتحسين خدمات النقل لأربعة ملايين شخص.

المزيد من بوابة الوسط