مستثمر تركي يستحوذ على فرع «توماس كوك» في روسيا

مكتب مغلق لشركة «توماس كوك» في مطار مانشستر، 23 سبتمبر 2019 (فرانس براس).

استحوذ مستثمر تركي على شركة «إنتوريست» أحد أكبر وأقدم منظمي الرحلات السياحية في روسيا من مجموعة «توماس كوك» للسفر التي أشهرت إفلاسها أخيرا.

وقالت «إنتوريست» في بيان صدر اليوم، السبت، إن نيسيت كوكار، ثاني أكبر مساهم في مجموعة توماس كوك، أعلن توقيع اتفاق لشراء الشركة من المجموعة البريطانية المفلسة، دون أن تكشف عن قيمة العملية، حسب «فرانس برس».

ولفتت إلى أنه حسب الاتفاق سيقوم كوكار بشراء أعمال السياحة الداخلية والخارجية والمحلية لـ«توماس كوك»، وكذلك متاجر البيع بالتجزئة والتكنولوجيا وغيرها من الأصول، موضحة أن استكمال الصفقة يخضع لموافقات تنظيمية.

لقرأ أيضا «فوسون» الصينية تشتري العلامة التجارية لتوماس كوك مقابل 11 مليون إسترليني

من جانبه، قال كوكار، الذي يمتلك أيضا شركة السياحة التركية «انيكس» إنه بمجرد إعادة رسملة وإعادة هيكلة إنتوريست «فإننا نعتزم مشاركتها مع الشعب الروسي من خلال الاكتتاب العام للاحتفال بعودتها المجيدة»، مؤكدا أن الشركة تعد علامة تجارية قوية للغاية في تاريخ السياحة الروسية والدولية ولا «يمكننا ببساطة أن ندعها تتلاشى».

و«إنتوريست» أحد أقدم مشغلي الرحلات السياحية في روسيا، وأنشأتها السلطات السوفياتية العام 1929 لتنظيم زيارات للزائرين الأجانب، وخضعت الشركة للخصخصة في أوائل التسعينات، وأواخر العام الماضي، اشترت مجموعة «توماس كوك» الشركة الروسية من الملياردير فلاديمير يفشتوشينكوف.

وانهارت مجموعة «توماس كوك» في سبتمبر الماضي، مما أطلق أكبر حملة بريطانية على الإطلاق لإعادة سياح عالقين في زمن السلم.