صندوق النقد العربي يمنح الخرطوم قرضا بـ305 ملايين دولار

وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي خلال مقابلة مع «فرانس برس»، 22 أكتوبر 2019، (ا ف ب)

أعلنت وزارة المالية السودانية أن صندوق النقد العربي سيقدم للخرطوم قروضا وتسهيلات مالية جديدة بقيمة 305 ملايين دولار؛ لمساعدتها على خفض العجز في ميزان المدفوعات وتمويل التجارة.

وأشارت وكالة الأنباء الفرنسية إلى معاناة السودان من مشاكل اقتصادية ناجمة عن ارتفاع معدلات التضخم، ونقص العملات الأجنبية وشح الوقود. وقد أشعلت هذه المشاكل احتجاجات شعبية غير مسبوقة أدت في أبريل إلى إطاحة الرئيس عمر البشير الذي حكم البلاد طيلة 30 عاما.

وقالت وزارة المالية في بيان تلقته وكالة «فرانس برس»، إن وزير المالية إبراهيم البدوي التقى بعثة الصندوق في الخرطوم، التي أطلعته على «خطط الصندوق لدعم الاقتصاد السوداني، بتمويل يقدر بنحو 305 ملايين دولار، منها قروض وتسهيلات تجارية وبناء قدرات ومساعدات فنية». وهذا ثاني قرض من نوعه يحصل عليه السودان من الصندوق في غضون أشهر، إذ سبق للصندوق أن منح الخرطوم في مايو الماضي قرضا مماثلا بقيمة 300 مليون دولار.

ونقل البيان عن رئيس بعثة الصندوق أحمد أبوبكر البدوي قوله إن برنامج الدعم المالي للسودان يتضمن إطلاق قرض تعويضي بما يعادل 110 ملايين دولار خلال نوفمبر الجاري. وحسب الموقع الإلكتروني للصندوق فإن القرض التعويضي «يقدم لمساعدة الدولة العضو التي تعاني من موقف طارئ في ميزان المدفوعات، ناتج عن هبوط في عائدات صادراتها من السلع والخدمات أو زيادة كبيرة في قيمة وارداتها من المنتجات الزراعية نتيجة تردي مستويات الإنتاج المحلي من المحاصيل الزراعية».