استئناف توريد اللحوم الكندية إلى الصين بعد أشهر من التوتر

العلمان الصيني والكندي في بكين، 5 ديسمبر 2017 (أ ف ب)

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، الثلاثاء، أن الصين وافقت على استئناف استيراد لحوم البقر والخنازير من كندا، في خطوة تشكل اختراقا وسط التوتر الذي تشهده العلاقات بين البلدين.

وجاء في تغريدة أطلقها رئيس الوزراء الكندي «أخبار جيدة للمزارعين الكنديين اليوم: سيستأنف تصدير لحوم البقر والخنازير الكندية إلى الصين»، حسب «فرانس برس».

وشكر ترودو لسفير كندا في الصين، دومينيك بارتون، ولقطاع اللحوم في كندا الجهود التي بذلت لإعادة فتح «هذه السوق المهمة لمنتجي اللحوم وعائلاتهم». وكانت الصين قد أوقفت استيراد لحوم البقر والخنازير من كندا في يونيو الماضي، بحجة أنها ملوثة وأن وثائقها مزورة، وهو ما نفته أوتاوا.

تصريحات مثيرة
وكانت أوتاوا عينت بارتون بعد تسعة أشهر تقريبا من إقالة كندا سفيرها في بكين، جون ماكالوم، بسبب إدلائه بسلسلة تصريحات مثيرة للجدل حول توقيف السلطات الكندية منغ وانتشو المديرة المالية لشركة الاتصالات الصينية العملاقة «هواوي».

واعتقلت منغ في مطلع ديسمبر في فانكوفر بناء على طلب من الولايات المتحدة، التي تتهم هواوي بالتجسس الصناعي والسعي للالتفاف على العقوبات الأميركية ضد إيران.

وأثارت تلك القضية أزمة دبلوماسية غير مسبوقة بين أوتاوا وبكين، إذ اعتقلت بكين كلا من الدبلوماسي الكندي السابق، مايكل كورفيغ، ومواطنه الخبير الاستشاري مايكل سبافور بتهمة التجسس، وذلك بعيد أيام من توقيف منغ.