«الفدرالي الأميركي» يخفض معدلات الفائدة للمرة الثالثة

رئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي جيروم باول, 31 يوليو 2019 في واشنطن, (أ ف ب)

خفض الاحتياطي الفدرالي الأميركي، معدلات الفائدة الأربعاء، لثالث مرة على التوالي؛ سعيًا لدعم نمو الاقتصاد الأميركي الذي يسجل تباطؤًا، وفق ما أعلن في بيان من غير أن يستبعد وقف هذا التوجه مستقبلًا.

وقررت اللجنة النقدية في البنك المركزي الأميركي خفض معدل الفائدة بربع نقطة (0.25%)، في ثالث عملية تخفيض خلال ثلاثة أشهر، وفق وكالة «فرانس برس».

وقام الاحتياطي الفدرالي بزيادة معدلات الفائدة تسع مرات منذ نهاية 2015.

لكن البنك المركزي لم يتعهد في بيانه بـ«العمل على دعم التوسع» الاقتصادي، ما يمكن أن يشير إلى وقف زيادة معدلات الفائدة مستقبلًا.

وكما في سبتمبر، بررت اللجنة النقدية قرارها، مشيرة إلى تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي ومراوحة التضخم.

غير أن جملة أساسية حُذفت من البيان، تقول إن الاحتياطي الفدرالي «سيتصرف بالطريقة المناسبة لدعم التوسع» الاقتصادي.

وعوضًا عن ذلك، أفاد الاحتياطي الفدرالي بأنه سيقوم من الآن فصاعدًا بـ«تقييم المستوى المناسب لمعدلات الفائدة بالنسبة إلى الصناديق الفدرالية».

وبدأ النمو الاقتصادي الأميركي التباطؤ، في حين يسجل عامه الحادي عشر من النمو على التوالي، محققًا بذلك أطول فترة من النمو في التاريخ الأميركي المعاصر.

وفي الفصل الثالث من السنة، تراجع نمو إجمالي الناتج الداخلي إلى 1.9%، وفق التقديرات الأولية التي أصدرتها الحكومة الأربعاء، في تراجع عن الـ2% التي سُجِّلت في الفصل الثاني، وبفارق كبير عن 3.1% في مطلع العام.

وأوضح الاحتياطي الفدرالي أن نفقات الأسر لاتزال «قوية»، غير أن استثمارات الشركات والصادرات «ضعيفة».

المزيد من بوابة الوسط