مفاوضات بين فيات كرايسلر وبيجو للاندماج في شركة بقيمة 50 مليار دولار

سيارات بيجو 208 الكهربائية في معرض في سلوفاكيا (أ ف ب)

تجري شركة فيات كرايسلر الأميركية - الإيطالية مفاوضات للاندماج مع شركة بيجو الفرنسية قد تؤدي إلى إنشاء كيان تقدر قيمته بنحو 50 مليار دولار، وفق ما أفاد مصدر مطلع على المفاوضات.

وذكرت «فرانس برس»، أنه في حال تم التوصل إلى اتفاق كهذا، سيكون كارلوس تافاريس رئيس شركة «بي أس آيه» التي تملك بيجو هو رئيس مجلس الإدارة التنفيذي للشركة الجديدة، بينما سيتولى جون ألكان رئيس فيات كرايسلر إدارتها.

وبالرغم من أن المفاوضات جارية بين الشركتين، إلا أنه لا توجد ضمانة للتوصل إلى اتفاق، وفق المصدر الذي أكد تفاصيل نشرت أولا في جريدة «وول ستريت جورنال». وأعلنت بيجو عن أرباح قياسية لعام 2018 بلغت 74 مليار يورو، بينما حققت فيات كرايسلر 110 مليارات يورو.

وتبلغ القيمة السوقية للمجموعة الفرنسية 22.54 مليار يورو في بورصة باريس، في حين تقدر القيمة السوقية لفيات كرايسلر بنحو 28 مليار دولار في بورصة وول ستريت و20.74 مليار يورو في بورصة ميلانو.

فيات ترفض التعليق
ومن شأن دمج المجموعتين أن يجمع تحت سقف واحد شركات ألفا روميو وكرايسلر وسيتروين ودودج ودي أس وجيب ولانسيا ومازيراتي وأوبل وبيجو وفوكسهول. وقال ناطق باسم شركة فيات كرايسلر إنه ليس بوسعه التعليق على إشائعات تتردد في الأسواق، بينما رفضت فيات ومقرها تورينو التعليق.

وتأتي المناقشات بعد أشهر فقط من انهيار مفاوضات الاندماج بين شركة فيات كرايسلر ورينو الفرنسية. ولا تخفي شركة «بي اس آيه» التي تملك بيجو اهتمامها بتوحيد قطاع السيارات في العالم.