«البطاطس المقلية» في قلب نزاع تجاري بين الاتحاد الأوروبي وكولومبيا

أعلنت المفوضية الأوروبية، الإثنين، نيتها الاحتكام إلى منظمة التجارة العالمية للاعتراض على رسوم جمركية لمكافحة إغراق السوق فرضتها كولومبيا على البطاطس المقلية المجمدة المستوردة من بلجيكا وألمانيا وهولندا.

تدابير «غير مبررة»
ووفق «فرانس برس»، قالت سيسيليا مالستروم، المفوضة الأوروبية المعنية بشؤون التجارة خلال مؤتمر صحفي، «طلبت اليوم إطلاق مسار لفض النزاعات أمام منظمة التجارة العالمية في حق كولومبيا في أقرب وقت ممكن». واعتبرت مالستروم أن التدابير التي أعلنتها بوغوتا في نوفمبر 2018 «غير مبررة إطلاقًا وتضر بالشركات الأوروبية». وذكَّرت بالمساعي المتعددة التي يبذلها الاتحاد الأوروبي للتوصل إلى اتفاق مع الحكومة الكولومبية، «لكن كل الجهود باءت بالفشل».

«سعداء جدًا»
من جانبها، أشادت الجمعية البلجيكية لاختصاصيي القطاع (بلغاكوم) بتصريحات المفوضة الأوروبية، منوهة بالدعم الذي تقدمه هذه الأخيرة منذ اندلاع هذا النزاع التجاري. وقال رومان كولس الأمين العام لـ«بلغاكوم»: «نحن سعداء جدًّا»، لافتًا إلى أن التدابير التي اتخذتها كولومبيا «تكتسي طابعًا حمائيًّا». وأشار إلى أن كولومبيا هي ثالث بلد بعد جنوب أفريقيا والبرازيل يتخذ تدابير من هذا القبيل، قائلاً: «ينبغي الحد من هذه الظاهرة». وكانت بلجيكا، بحسب كولس، أنتجت العام الماضي نحو مليوني طن من البطاطس المقلية المجلدة صدرت 90 % منها.

المزيد من بوابة الوسط