الاتحاد الأوروبي يشطب الإمارات وسويسرا من لائحته للملاذات الضريبية

مصرف عليه علم سويسرا في مارس 2009 في جينيف. (أ ف ب)

شطبت الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، سويسرا والإمارات العربية المتحدة من لائحتها للملاذات الضريبية، معتبرة أنها تلتزم التعهدات في مجال التعاون الضريبي.

وقال وزراء مالية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، في بيان، إن «ألبانيا وكوستاريكا وجزر موريشيوس وصربيا وسويسرا طبقت كل الإصلاحات اللازمة لكي تكون متوافقة مع مبادئ الاتحاد الأوروبي للإدارة الجيدة للضرائب، قبل الموعد المحدد لذلك».

اقرأ أيضا: 17 دولة على القائمة السوداء للملاذات الضريبية بينها دولة عربية 

وكانت سويسرا مدرجة على «اللائحة الرمادية» التي تضم كل الدول غير الملتزمة بتعهدات في مجال الضرائب، منذ أن وضعها الاتحاد الأوروبي في الخامس من ديسمبر 2017.

وقال المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية، بيار موسكوفيسي، خلال مؤتمر صحفي في لوكسمبورغ: «إذا كانت سويسرا خرجت من هذه اللائحة، فإن ذلك يشكل نجاحا لي. أفضل لائحة هي اللائحة الأقصر».

حوافز ضريبية
في المقابل عبرت منظمة «أوكسفام» غير الحكومية التي تناضل من أجل مكافحة التهرب الضريبي، عن أسفها لهذا القرار من قبل وزراء مالية الاتحاد الأوروبي، وقالت في بيان، إن «سويسرا ألغت أنظمتها الضريبية التفضيلية لكنها لا تزال تقدم للشركات حوافز ضريبية مهمة ومعدلات متدنية. هذا الأمر سيستمر على الأرجح في اجتذاب الشركات الباحثة عن تجنب دفع الشق العادل المتوجب عليها من الضرائب».

وكانت سويسرا اعتمدت إصلاحا للضرائب في أكتوبر 2018 لكن تطبيقه ودخوله حيز التنفيذ أرجئ بسبب استفتاء، ودخلت التعديلات حيز التنفيذ وستطبق اعتبارا من 1 يناير 2020.

من جانب آخر، شطبت الإمارات وجزر مارشال من اللائحة السوداء للملاذات الضريبية، التي تضم الدول أو الأراضي التي تعتبر «غير متعاونة»، أي لم تقطع تعهدات بحسن سلوك في مجال الضرائب.

كما شطبت أربع دول أخرى من هذه اللائحة هي ألبانيا وكوستاريكا وجزيرة موريشيوس وصربيا، حسب بيان نشر في ختام اجتماع لوزراء مال دول الاتحاد الأوروبي الـ28.

المزيد من بوابة الوسط