الذهب يتمسك بمكاسبه وسط تراجع الإقبال على المخاطرة بسبب توترات واشنطن وبكين

تمسكت أسعار الذهب، الأربعاء، بمكاسب الجلسة السابقة، إذ خفت الإقبال على المخاطرة بسبب تضاؤل الآمال في إحراز تقدم في مفاوضات التجارة الأميركية الصينية، مع ترقب الأسواق بشكل وثيق لمؤشرات على تيسير نقدي من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي).

وبحلول الساعة 05.26 بتوقيت غرينتش، ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1506.06 دولار للأوقية (الأونصة)، لكنه تمسك بالزيادة على حاجز 1500 دولار بعد قفزة بلغت 1% في الجلسة السابقة. وزادت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.5% إلى 1511.60 دولار للأوقية، حسب ما ذكرت «رويترز».

وفرضت الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، قيودا على إصدار تأشيرات السفر لمسؤولين صينيين بسبب اعتقال أو انتهاك حقوق أقليات مسلمة، مما أغضب بكين قبيل محادثات رفيعة المستوى من المقرر إجراؤها يومي الخميس والجمعة ودفع البورصات الآسيوية إلى الانخفاض.

ويقول الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إن الرسوم الجمركية على الواردات الصينية سترتفع في 15 أكتوبر إذا لم يتم إحراز تقدم في المفاوضات.

ومن المعادن النفيسة الأخرى ارتفعت الفضة 0.3% إلى 17.77 دولار للأوقية، بينما زاد البلاتين 0.3% إلى 829.75 دولار للأوقية. ونزل البلاديوم 0.1% إلى 1673.42 دولار للأوقية.

المزيد من بوابة الوسط