إدارة الطيران الأميركية تأمر بمعاينة طائرات «بوينغ» بعد رصد شقوق في هياكلها

أمرت إدارة الطيران الأميركية بتفتيش طائرات بوينغ «737 أن.جي» لظهور شقوق في هياكلها بعدما رصدت بوينغ المشكلة على طائرات تخضع لعمليات تعديل، وفق ما أعلنت الوكالة الفدرالية الأربعاء.

وتشمل الأوامر عدد 1911 طائرة مسجلة في الولايات المتحدة ومن المتوقع أن تطلب إخضاع نحو 165 طائرة للمعاينة في غضون سبعة ايام، والنموذج «إن.جي» هو اختصار لعبارة «الجيل التالي» وهو الجيل الذي يسبق طائرات «ماكس» الممنوعة من الطيران منذ منتصف مارس في أعقاب كارثتي تحطم داميتين.

وقالت إدارة الطيران إن شركة بوينغ أبلغت الوكالة بعد رصد مشكلة على طائرة في الصين، وإن عمليات التفتيش التالية أظهرت وجود شقوق في طائرات أخرى، مشيرة إلى أن عمليات المعاينة يمكن أن «تتطلب نحو ساعة».

وتأتي تلك الأوامر فيما تخضع بوينغ لرقابة مشددة من إدارة الطيران وهيئات دولية في أعقاب كارثتي رحلتي لايون إير والخطوط الإثيوبية واللتين راح ضحيتها 346 شخصا.

وتسعى بوينغ للحصول على تصريح من الهيئات المنظمة لاستئناف رحلات طائرات «ماكس» في الفصل الرابع من هذا العام مع الإقرار بأن تحديد الجدول الزمني يعود لتلك الهيئات.