الذهب يتراجع عالميا بفعل مؤشرات على تباطؤ الاقتصاد الأميركي

هبطت أسعار الذهب في أسواق، اليوم الأربعاء، متأثرا بتباطؤ اقتصادي متوقع في الولايات المتحدة الأميركية.

انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1475.95 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0638 بتوقيت غرينتش.

وسجلت الأسعار أقل مستوى في نحو شهرين عند 1485.50 دولار يوم الثلاثاء بعدما صعدت بما يصل إلى 1% خلال الجلسة. وانخفض المعدن الأصفر في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.5% إلى 1481.90 دولار للأوقية، حسب «رويترز».

انخفاض الأسعار جاء في ظل جني مستثمرين الأرباح بعدما ارتفع المعدن الأصفر بما يصل إلى 1% في الجلسة السابقة بفعل مؤشرات على تباطؤ اقتصادي في الولايات المتحدة مع تحول الاهتمام إلى بيانات الوظائف الأميركية المقرر صدورها في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

ويرى بنجامين لو المحلل لدى «فيليب فيوتشرز» أن أسعار الذهب تأثرت إيجابا ليل الثلاثاء ببيانات القطاع الصناعي، مما دفع بعض المستثمرين لجني الأرباح هذا الصباح؛ لكنه أضاف أنه في ضوء المخاطر التي تحيط بالاقتصاد العالمي، يظل الذهب من أصول الملاذ الآمن القوية.

وتراجع نشاط التصنيع بالولايات المتحدة في سبتمبر الماضي إلى أقل مستوياته في أكثر من عشر سنوات في الوقت الذي تضغط فيه التوترات التجارية المستمرة على الصادرات مما يثير مخاوف بشأن تباطؤ اقتصادي حاد، ويثير توقعات بأن يلجأ مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إلى مزيد من التيسير النقدي.

وفيما يخص المعادن النفيسة الأخرى، لم يطرأ تغير يذكر على الفضة عند 17.23 دولار للأوقية، ونزل البلاتين 0.5% إلى 872.02 دولار للأوقية، وهبط البلاديوم 0.3% إلى 1647.86 دولار للأوقية.

المزيد من بوابة الوسط