الإسترليني يواصل الصعود والين الياباني يهبط مع انحسار التوترات العالمية

أوراق نقد من عملات مختلفة في صورة توضيحية. (أرشيفية- رويترز)

تراجع الين الياباني، اليوم الخميس، مع ظهور علامات على انحسار في التوترات العالمية بما في ذلك الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، وهو ما يعزز ثقة المستثمرين ويخفض الطلب على العملات التي يُنظر إليها على أنها ملآذات استثمارية آمنة.

وصعد الجنيه الإسترليني لأعلى مستوى في أكثر من شهر بدعم من آمال بأن خروجا بدون إتفاق لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيجري تفاديه، حسب ما ذكرت «رويترز».

ومن بين أبرز التطورات الخميس، موافقة الصين والولايات المتحدة على عقد جولة محادثات على مستوى عال في أوائل أكتوبر في واشنطن. وأثار ذلك آمالا بأن أكبر اقتصادين في العالم سيسيران قدما نحو إتفاق لتسوية نزاعاتهما التجارية.

وصعد الدولار الأمريكي في أواخر التعاملات في الولايات المتحدة 0.53% إلى 106.975 ين بعد أن وصل إلى 107.235 ين وهو أعلى مستوى منذ أواخر يوليو. 

وأمام اليورو تراجع الين 0.5 % إلى 118.15 بعد أن هبط إلى 118.60 وهو أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع.

ونزل الدولار 0.05 % أمام سلة من العملات الرئيسية مع انخفاض الطلب على الملآذات الآمنة، لكن خسائره كبحتها أنباء مشجعة بشأن سوق العمل وقطاع الخدمات في الولايات المتحدة.

وواصل الاسترليني صعوده بعد أن وافق مشرعون بريطانيون أمس الأربعاء على تشريع لتمديد مهلة للخروج من الاتحاد الأوروبي للمرة الثالثة، ورفضوا دعوة من رئيس الوزراء بوريس جونسون لإجراء انتخابات مبكرة.

وجرى تداول الاسترليني في أواخر التعاملات مرتفعا 0.60 % أمام العملة الأمريكية عند 1.2327 دولار، مواصلا الابتعاد عن أدنى مستوى في ثلاثة أعوام الذي سجله يوم الثلاثاء.

ومقابل اليورو، ارتفع الاسترليني 0.57 % إلى 89.52 بنس بعد أن سجل أعلى مستوى في حوالي ستة أسابيع عند 89.49 بنس.

ومن بين العملات الرئيسية الأخرى، قفزت الكرونة السويدية بعد أن قال البنك المركزي إنه ما زال يتوقع تشديد السياسة النقدية بحلول نهاية العام، مفاجئا الأسواق ومثيرا مكاسب كبيرة للعملة السويدية بعد معاناة طويلة.

وسجلت الكرونة أعلى مستوى في أسبوعين أمام اليورو عند 10.657 وارتفعت 0.44 بالمئة إلى 9.693 مقابل الدولار.