بريطانيا وكوريا الجنوبية توقعان اتفاقا للتجارة الحرة

وزيرة التجارة الدولية البريطانية ليز تراس في لندن، 25 يوليو 2019 (فرانس برس)

توصلت بريطانيا وكوريا الجنوبية، الخميس، لاتفاق يتيح للبلدين مواصلة المعاملات التجارية بينهما بحرية بعد دخول «بريكست» حيز النفاذ، فى نهاية شهر أكتوبر المقبل.

ويحل الاتفاق محل الشروط الحالية الواردة في اتفاق تجاري للاتحاد الأوروبي مع كوريا الجنوبية، وهو يحمي تدفق المبادلات الثنائية السنوية التي بلغت 14,6 مليار جنيه إسترليني (16 مليار يورو - 17,7 مليار دولار) في 2018، وفق وكالة «فرانس برس».

استعداد الشركات لبريكست
الاتفاق نال دعمًا فوريًا من مصدرين بريطانيين كبيرين لكوريا الجنوبية هما شركة صناعة السيارات الفارهة بنتلي وشركة صناعة الأدوات المنزلية دينبي بوتري. وقالت وزيرة التجارة الدولية البريطانية ليز تراس في بيان «أولويتيّ هي ضمان أن تكون الشركات البريطانية مستعدة لبريكست».

ووقعت تراس الاتفاق مع وزيرة التجارة الكورية الجنوبية يو ميونغ-هي. وأشادت يو بـ«الشراكة الاقتصادية القيّمة» بين البلدين، مشيرة إلى أنّ توقيع «اتفاق التجارة الحرة سيزيل الكثير من الغموض بشان بريكست». وهذا أول اتفاق تجاري لبريطانيا في مرحلة ما بعد بريكست في آسيا، ويأتي بعد توقيع اتفاقات مماثلة مع تشيلي وأيسلندا والنروج وسويسرا. ومن المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل.