«آبل» تطلق بطاقة ائتمانية

المدير التنفيذي لـ «آبل» تيم كوك في كوبرتينو، 25 مارس خلال عرض «آبل كارد» (فرانس برس)

أطلقت «آبل» بطاقتها الائتمانية لعامة الجمهور، أمس الثلاثاء، في خطوة هدفها التركيز على قطاع الخدمات للتعويض عن تراجع مبيعات الأجهزة.

وباتت هذه البطاقة الائتمانية المصنوعة من التيتانيوم في متناول عامة الجمهور في الولايات المتحدة، وتحمل اسم صاحبها ورقاقة وعليها علامة المجموعة التي تعتمد رمز التفاحة، وفق وكالة «فرانس برس».

وطرحت «آبل كارد» بالتعاون مع «غولدمان ساكس» و«ماستركارد»، وتقدم هذه البطاقة على أنها أفضل من منافساتها، فهي أكثر أمانا وتتيح رموزا أحادية الاستخدام لعمليات البيع على الإنترنت وهي أقل كلفة. فـ «آبل» تتعهد بمعدل فوائد ضئيل في غياب رسوم سنوية.

«آبل» تواصل التراجع في سوق الهواتف الذكية

سرية بيانات المستخدمين
ويتسنى لمستخدمها استرجاع 3% من قيمة المدفوعات عبر الإنترنت، كما الحال مع بطاقات أخرى. وتتعهد «آبل» بالحفاظ على سرية تامة بشأن بيانات مستخدميها. فهي لن تكون على اطلاع على استخدامات الزبائن، والتزمت «غولدمان ساكس» بعدم تشارك البيانات مع طرف ثالث لأغراض التسويق والترويج.

وكشفت وكالة «بلومبرغ» أن خدمة «آبل تي في» للبث التدفقي ستطلق في نوفمبر. فيما لم ترد «آبل» على استفسارات وكالة «فرانس برس» في هذا الصدد.

وأعلن عن هذين المنتجين الجديدين في أواخر مارس، وهما يندرجان في جملة المنتجات التي تنوي «آبل» تطويرها لفك ارتباطها بهواتف «آي فون» التي تتراجع مبيعاتها. وباتت هذه الأخيرة تمثل اليوم أقل من نصف رقم الأعمال، في مقابل 20% للخدمات.

ترامب مغردا: آبل ستنفق «مبالغ طائلة» في الولايات المتحدة

وتطمح «آبل» التي بلغ رقم أعمالها الإجمالي 265.6 مليار دولار في السنة المالية التي اختتمت في أواخر سبتمبر 2018، لجني 50 مليار دولار من سلسلة خدماتها في العام 2020.