أرقام الصين التجارية تهتز متأثرة بالحرب التجارية مع أميركا

علما الولايات المتحدة والصين في بكين (أرشيفية: الإنترنت)

كشفت الصين، اليوم الجمعة، عن تراجع أرقام تجارتها الخارجية لشهر يونيو الماضي، تزامناً مع استئناف المفاوضات التجارية مع الولايات المتحدة، ما يطرح أسئلة حول مدى استدامة هذه الأرقام السلبية.

وتراجعت صادرات البلاد بنسبة 1.3% الشهر الماضي على مدى عام، بعد ارتفاع بنسبة 1.1% في مايو السابق، رغم فرض رسوم جمركية جديدة على منتجات صينية تصدّر إلى الولايات المتحدة.

وفي الفترة نفسها واصلت الواردات انخفاضها (7.3% على مدى عام)، بما يفوق توقعات الخبراء الذين استطلعت آراءهم وكالة بلومبرغ (4.6%).

واعتبر المحلل في مكتب «كابيتال ايكونوميكس» للدراسات جوليان ايفنس-بريتشارد، أنّ «انكماش الصادرات نحو الولايات المتحدة تصاعد الشهر الماضي» نتيجة الرسوم الجمركية الأميركية الجديدة.

وفي ظل تصاعد التوتر التجاري مع بكين، قررت واشنطن في مايو الماضي، زيادة الرسوم الجمركية من 10 إلى 25% على واردات بضائع صينية بقيمة 200 مليار دولار سنويا.

وردت الصين في الأول يونيو بفرض رسوم جمركية مشددة على أكثر من خمسة آلاف سلعة أميركية.

وتمثّل الصادرات أحد أعمدة اقتصاد العملاق الصيني الذي واجه في يونيو هبوطاً في الطلب الداخلي.