ارتفاع الفائض التجاري الألماني في مايو

خط تجميع سيارات بورشة في مصنعها في شتوتغارت بجنوب غرب ألمانيا (ا ف ب)

ارتفع الفائض في الميزان التجاري الألماني في مايو إلى 18,7 مليارات يورو (20,5 مليارات يورو قبل التعديلات الموسمية)، بحسب بيانات رسمية صدرت الإثنين، بعد تحسّن الطلب الخارجي مقارنة بالشهر السابق.

وارتفعت الصادرات بنسبة 1,1% إلى 113,9 مليارات يورو مقارنة بأبريل، بينما تراجعت الواردات بنسبة 0,5% إلى 93,4 مليارات يورو مقارنة بالشهر نفسه. وتكتسي التجارة الخارجية أهمية قصوى بالنسبة للاقتصاد الألماني وهي محط مراقبة عن كثب بعد تدهور المناخ التجاري وسط الحرب التجارية المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين.

ودول الاتحاد الأوروبي ليست بمنأى عن الرسوم الجمركية الأميركية في وقت تخيّم الضبابية على الاقتصاد العالمي. وتترافق النتائج الإيجابية الإثنين مع أرقام تظهر انتعاشًا طفيفًا في الانتاج الصناعي في مايو. لكن محللين حذّروا بأنه من المبكر جدًا القول إن الأمور قد استتبت.

وقال كارستن برزسكي من مجموعة «آي إن جي» المالية الدولية إن «الجانب الإيجابي هو أن الاقتصاد الألماني لا يتدهور». وأضاف أن «الجانب السلبي هو أن التحسن ضعيف جدًا لتبرير أي تفاؤل»، قائلاً إنه «من الواضح أن القطاع الصناعي لا يزال يعاني من جراء التغيرات الهيكلية والنزاعات التجارية القائمة».

المزيد من بوابة الوسط