الاتحاد الأوروبي يهدّد تركيا بعقوبات إذا لم توقف التنقيب عن الغاز قبالة قبرص

سفينة يافوز التركية للتنقيب عن الغاز والنفط قبالة قبرص في ميناء ديلوفاسي في 20 يونيو 2019. (فرانس برس)

هدّد الاتّحاد الأوروبي، مساء الخميس، تركيا بفرض عقوبات عليها إذا لم توقف عملياتها «غير القانونية» للتنقيب عن الغاز قبالة سواحل قبرص.

وبعد ساعات على إرسال أنقرة سفينة ثانية للتنقيب عن الغاز قبالة سواحل الجزيرة المتوسطية العضو في الاتحاد الأوروبي، جدّد قادة الاتّحاد خلال قمّة في بروكسل التأكيد على «إدانتهم أنشطة الحفر غير القانونية التي تقوم بها تركيا»، حسب ما ذكرت «فرانس برس».

وقال القادة في البيان الختامي لقمتهم إنّهم «أعربوا عن أسفهم لأنّ تركيا لم تستجب بعد للنداءات المتكرّرة من الاتحاد الأوروبي لوقف مثل هذه الأنشطة».

وكانت الدول الأعضاء في الاتحاد طلبت هذا الأسبوع من كلّ من المفوضية الأوروبية ودائرة العمل الخارجي الأوروبي أن «تقدّما من دون تأخير خيارات بشأن تدابير مناسبة ضدّ تركيا»، قبل أن يؤيّد رؤساء الدول والحكومات الـ28 هذا الطلب مساء الخميس.

وقال القادة الأوروبيون إنّ «المجلس الأوروبي يدعم الدعوة الموجّهة إلى كلّ من المفوضية ودائرة العمل الخارجي الأوروبي لكي تقدّما من دون تأخير خيارات للتدابير المناسبة، بما في ذلك تدابير محدّدة الأهداف».

وأضافوا أنّ «الاتّحاد الاوروبي سيواصل مراقبة التطوّرات عن كثب وهو مصمّم على الردّ بشكل مناسب وبكلّ تضامن مع قبرص».

وكانت السفينة «يافوز» التي طليت بالعلم التركي، أبحرت الخميس بمواكبة سفينة عسكرية بعد حفل أقيم في ميناء ديلوفاسي (شمال غرب) وشارك فيه وزير الطاقة التركي فاتح دونماز، بحسب مراسل وكالة «فرانس برس».