«إيرباص» و«بوينغ» تتصارعان على حصة أكبر من سوق الطيران

زوار في معرض لوبورجيه قرب باريس، 18يونيو 2019، (ا ف ب)

حققت شركة إيرباص لصناعة الطائرات، «نجاحاً مبهراً»، في معرض لوبورجيه للطيران بالعاصمة الفرنسية باريس، بفضل عدد الطلبيات على طائرة المسافات الطويلة الجديدة «إيرباص 321 - إكس أل آر»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأعلنت الشركة، في اليوم الثالث من معرض لوبورجيه الدولي لصناعات الطيران والفضاء، تلقيها طلبات لشراء 136 طائرة في الإجمال من النسخة الجديدة من طائرتها ذات الممر الفردي، والتي يمكنها أن تحلق حتى مسافة 8700 كلم في 9 ساعات، بفضل اتساع خزاناتها.

ووصل عدد الطلبات المسجلة من الطائرة الجديدة «إيرباص 321 - أل أر» للمسافات الطويلة إلى 202، وقد طلبت كوانتاس الأسترالية منها 36 نسخة، و50 أخرى لمجموعة انديغو بارتنرز الاستثمارية الأميركية، إضافة إلى شركات من تشيلي والمكسيك وغيرها.

طلبية ضخمة
وكان دور بوينغ، الثلاثاء الماضي، للبروز إلى مقدمة المشهد، بالإعلان عن طلبية عملاقة على شكل خطاب نوايا من مجموعة «إنترناشونال إيرلاينز غروب» لشراء 200 طائرة 737 ماكس الممنوعة من التحليق منذ مارس الماضي؛ بسبب حادثي تحطم في إندونيسيا وإثيوبيا خلفا 346 قتيلًا.

وبدت الطلبية المفاجئة لهذا الطائرة وهي الأولى منذ تجميدها بمثابة نفحة أوكسجين للشركة الأميركية وعلامة ثقة منحتها المجموعة التي تضم الخطوط الجوية البريطانية والإيبيرية وفيولنغ وإير لنغوس وليفل، في حين لم يعلن بعد موعد عودة الطائرة إلى الأجواء.

اقرأ أيضًا: رينو في مواجهة أسئلة مساهميها بشأن الأزمة مع نيسان

ويعد سوق الخدمات مجالاً آخر للمواجهة التجارية. إذ أعلنت إيرباص أنها تقدم الآن عرضًا شاملاً لعملائها يشمل، بين أمور أخرى، الصيانة والتدريب وإدخال تحسينات على الطائرات.

ويتوقع أن تمثل هذه السوق في عام 2019، 160 مليار دولار وأكثر من الضعف في عام 2038 لتصل إلى 330 مليار دولار. وتقدر مدى الأعوام العشرين المقبلة بـ 4900 مليار دولار بالنسبة للشركة.