استثمارات أميركية بـ25 مليار دولار في مشروع غاز بـ«موزمبيق»

الرئيس الموزمبيقي فيليب ميوسي، (ا ف ب)

أعلنت حكومة موزمبيق، أمس الثلاثاء، أن شركة الطاقة الأميركية «أناداركو» تعتزم استثمار 25 مليار دولار في تطوير حقول غاز قبالة الساحل الشمالي للبلاد، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وتأمل موزمبيق تحقيق نهضة اقتصادية بعد اكتشاف احتياطات هائلة من الغاز بداية العقد قبالة سواحل إقليم كابو ديلغادو الشمالية. وقالت وزارة الطاقة في موزمبيق، في بيان، إن مشروع الغاز الطبيعي المسال «دولفين تونا» يعد باستثمار بقيمة 25 مليار دولار.

اقرأ أيضًا: أسعار النفط تهبط 20% من أعلى مستوياتها في 2019

وقال الرئيس الموزمبيقي، فيليبي نيوسي، في حفل أقيم بحضور مديرين تنفيذيين من «أناداركو»: «هذا أكبر استثمار أجنبي مباشر في تاريخ بلادنا». ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج السنوي العام 2024 بنحو 12 مليون طن.

وقال آل ووكر، رئيس «أناداركو»، إن مشروع دولفين تونا من المتوقع أن يضاعف الناتج المحلي الإجمالي لموزمبيق، مضيفًا أن الشركة فخورة بهذا الاستثمار، لافتًا إلى أنه سيخلق 5 آلاف وظيفة مباشرة، و45 ألفًا أخرى غير مباشرة.

ويقدر احتياطي الغاز في البلاد بنحو خمسة آلاف مليار متر مكعب، ستجعل من موزمبيق مصدّرًا رئيسيًا للغاز المسال. وصرح نيوسي خلال حفل أناداركو الإثنين، بأن «هذا المشروع، سيصبح أطفال الفلاحين أطباء وأطفال عمال المناجم محامين».