محكمة العدل: رسم عبور الطرق السريعة الألمانية «مخالف لقوانين الاتحاد الأوروبي»

طريق سريع في ألمانيا خلال عطلة عيد العنصرة (ا ف ب)

رأت محكمة العدل الأوروبية، الثلاثاء، أن رسم الطرق السريعة الذي تريد ألمانيا فرضه «مخالف للقوانين» الأوروبية لأنه لا يشمل سوى سائقي السيارات المسجلة في الخارج.

وبذلك أكد القضاة الأوروبيون أن النمسا التي تؤيدها هولندا، على حق عندما وصفت «بالتمييزي» الإجراء المخصص للسيارات الخاصة لقاء عبور الطرق السريعة الألمانية، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وهذا «الرسم على استخدام بنى تحتية» يشكل محور مواجهة بين برلين وجاراتها، يتعلق بالطرق الفيدرالية بما في ذلك الطرق السريعة. ويفترض أن يبدأ تطبيقه في أكتوبر 2020. ويشمل هذا الرسم سائقي السيارات المسجلة في ألمانيا. لكنهم يتمتعون باستثناء بمبلغ يعادل رسمًا آخر على الآليات هم ملزمون بدفعه.

وقالت المحكمة إن الرسم الألماني «المرفق بهذا الاستثناء» يشكل «تمييزًا غير مباشر بناءً على الجنسية وانتهاكًا لمبدأ التبادل الحر للسلع و(...) الخدمات». وأضافت أن هذا الرسم «يطال في الواقع مالكي وسائقي سيارات مسجلة في دول أعضاء أخرى»، مشيرةً إلى أن «ألمانيا لم توضح كيف يمكن تبرير هذا التمييز باعتبارات بيئية أوغيرها».

وأكد القضاء الأوروبي أن هذه الإجراءات «يمكن أن تعرقل دخول منتجات من دول أعضاء أخرى إلى السوق الألمانية» وكذلك دخول «المزودين بالخدمات القادمين من دول أعضاء أخرى».

المزيد من بوابة الوسط