الهند تعتزم زيادة الرسوم الجمركية على منتجات أميركية

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يلقي كلمة أمام قمة هندية أميركية للأعمال في واشنطن (ا ف ب)

قررت الهند زيادة الرسوم الجمركية على 29 منتجًا أميركيًا اعتبارًا من الأحد، وفق قرار أعلن عنه العام الماضي وأرجئ مرارًا منذ ذلك الحين، على ما أفادت الصحف الهندية ونقلت «فرانس برس» السبت.

وكانت الحكومة أعلنت في يونيو 2018 أنها تعتزم زيادة الرسوم الجمركية على مجموعة من المنتجات الأميركية من بينها التفاح واللوز، بعدما رفضت واشنطن إعفاء نيودلهي من الرسوم الجمركية المشددة على الصلب والألمنيوم.

لكن تطبيق هذا القرار أرجئ مرارًا فيما كانت المفاوضات بين أكبر ديمقراطيتين في العالم تبعث أملاً بالتوصل إلى حل.

ويبدو أن القرار الهندي جاء ردًا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في وقت سابق هذا الشهر شطب الهند عن قائمة الدول التي تحظى بأفضلية تجارية.

وكتبت جريدة «إيكونوميك تايمز» نقلاً عن مسؤول حكومي أنه لن تكون هناك مهلة إضافية، مشيرةً إلى أن الرسوم الجمركية الجديدة ستدخل حيز التنفيذ الأحد.

وذكرت وكالة «برس تراست أوف إينديا» أن وزارة المالية ستصدر إعلانًا قريبًا بهذا الصدد وقد أبلغت قرارها إلى الولايات المتحدة.

ويأتي هذا التوتر في العلاقات التجارية بالرغم من جهود واشنطن لتوطيد علاقاتها مع الهند بمواجهة الصين، ومن العلاقات الجيدة المعلنة بين ترامب ورئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي.

ومن المقرر أن يلتقي ترامب ومودي خلال قمة مجموعة العشرين في 28 و29 يونيو في أوساكا، وعلى جدول محادثاتهما العلاقات التجارية.

كما أن الروابط التجارية مطروحة للبحث خلال زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو للهند هذا الشهر. وأعلن بومبيو الأربعاء أن الولايات المتحدة على استعداد للحوار مع الهند بما يشمل بحث «مواضيع صعبة».

وصدرت الولايات المتحدة منتجات بقيمة 142,1 مليار دولار إلى الهند عام 2018 بحسب بعض التقديرات، فيما قدر العجز في ميزانها التجاري بـ24,2 مليار دولار، وفق الأرقام الرسمية.