النفط ينهي الأسبوع منخفضا 2% رغم الهجوم على ناقلتين بخليج عُمان

إحدى ناقلات النفط التي تعرضت لهجوم الخميس في بحر عمان، 13 يونيو 2019 (الإنترنت)

صعد النفط حوالي 1% يوم الجمعة بعد هجمات على ناقلتين نفطيتين في خليج عُمان هذا الأسبوع أثارت مخاوف من تعطلات محتملة للإمدادات، لكن الأسعار تنهي الأسبوع على خسارة 2%، بفعل مخاوف من أن تقوض نزاعات تجارية الطلب العالمي على النفط.

ووفقا لوكالة «رويترز»، فقد أنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 70 سنتا، أو 1.1%، لتسجل عند التسوية 62.01 دولار للبرميل. وزادت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 23 سنتا، أو 0.4%، لتغلق عند 52.51 دولار للبرميل.

اقرأ: شاهد أولى لقطات انفجار ناقلتي نفط في خليج عمان

لكن «برنت» أنهى الأسبوع على خسارة بحوالي 2% في رابع هبوط أسبوعي على التوالي بينما بلغت خسائر الخام الأمريكي على مدار الأسبوع 3%. ودفعت الهجمات التي وقعت بالقرب من إيران ومضيق هرمز أسعار النفط بما يصل إلى 4.5% أول من أمس.

وكانت هذه المرة الثانية في شهر التي تتعرض فيها ناقلات لهجمات في أهم منطقة لإمدادات النفط في العالم في ظل تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران. وألقت واشنطن بالمسؤولية في هجمات الخميس على إيران، وهو ما قوبل بنفي وانتقادات من طهران.

وتتصاعد التوترات في الشرق الأوسط منذ أن قرر الرئيس الأميركي انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق نووي عالمي أُبرم مع إيران في 2015، وأعاد فرض عقوبات على طهران مستهدفا صادراتها النفطية على وجه الخصوص، حسب «رويترز».

اقرأ أيضا: بالفيديو.. البحرية الأميركية تكشف عن فيديو تقول إنه يدين إيران بهجوم بحر عمان

وخفضت «أوبك» أول من أمس توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط بسبب النزاعات التجارية وأشارت إلى مخاطر لتراجع أكبر وهو ما يبرر تمديد قيود على الإمدادات حتى نهاية 2019.

ومن المقرر أن تجتمع المنظمة وحلفاؤها في الأسابيع المقبلة لاتخاذ قرار بشأن الإبقاء علي قيود الإمدادات. ويشعر بعض الأعضاء في المنظمة بالقلق إزاء تراجع الأسعار على نحو حاد، على الرغم من مطالبة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالتحرك لخفض سعر النفط.

وقالت «أوبك» في تقرير شهري نُشر الخميس إن الطلب العالمي على النفط سيزيد 1.14 مليون برميل يوميا هذا العام، أو ما يقل 700 ألف برميل يوميا عن التقديرات السابقة.

وخفضت وكالة الطاقة الدولية أيضا توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط هذا العام بمقدار 100 ألف برميل يوميا إلى 1.2 مليون برميل يوميا مشيرة إلى آفاق قاتمة للتجارة العالمية. لكن الوكالة التي مقرها باريس قالت إنها تتوقع أن يقفز نمو الطلب إلى 1.4 مليون برميل يوميا في 2020.

المزيد من بوابة الوسط