رحيل مسؤولين كبيرين في إدارة «أوبر»

شعار أوبر (ا ف ب)

أعلنت «أوبر» رحيل مسؤوليْن كبيريْن، في مؤشر إلى أن رئيس مجلس إدارتها، دارا خسروشاهي، يريد أن يعزز سلطته بعد شهر على دخول الشركة البورصة مع نتائج مخيبة للآمال.

ومع مغادرة مدير العمليات (عادة المسؤول الثاني في الشركة) ومسؤول التسويق، باتت فرق منصتي المجموعة، أي خدمة تأجير السيارات مع سائق وتسليم وجبات الطعام (أوبر إيتس)، تابعتين مباشرة لخسروشاهي على ما جاء في رسالة إلكترونية داخلية ذكرت وكالة «فرانس برس» أنها اطلعت عليها.

وكتب خسروشاهي في الرسالة الموجهة إلى موظفي المجموعة الأميركية: «أصبحت الآن أكثر قدرة على المشاركة في العمليات اليومية للنشاطيْن المهميْن، رايدز وإيتس، وينبغي عليهما أن يتبعا لي مباشرة». وأضاف: «هذا سيسمح بمساعدة المسؤولين أكثر على حل المشكلات في الوقت الحقيقي».

ويعتبر خسروشاهي أن ذلك يشكل ضمانة للفعالية في وقت تريد فيه «أوبر» خوض مجالات أخرى غير سيارات الأجرة.

وتنشط المجموعة أيضًا في مجال خدمة تأجير الدراجات والسكوتر الكهربائية في الشوارع، فضلاً عن تسليم البضائع بالشاحنات والنقل بالمروحيات مثل «أوبر إير» والسيارات الذاتية القيادة.