اتفاق وشيك للتجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي ودول «ميركوسور»

الرئيسان الأرجنتيني ماوريسيو ماكري والبرازيلي جايير بولسونارو في بوينوس آيريس في 6 يونيو 2019. (فرانس برس)

أعلن الرئيسان الأرجنتيني ماوريسيو ماكري والبرازيلي جاير بولسونارو، الخميس، في بوينوس آيريس أنّ مجموعة ميركوسور التي تضمّ إلى بلديهما كلاًّ من الأوروغواي وتشيلي باتت على وشك إبرام اتفاق للتجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي.

وقال بولسونارو في إعلان مشترك مع نظيره الأجنتيني إنّ «توقيع اتفاق بين ميركوسور والاتحاد الأوروبي وشيك»، حسب ما ذكرت «فرانس برس».

من جهته قال ماكري إنّ «الاتحاد الأوروبي ومجموعة دول ميركوسور قريبان جدًا من إبرام اتفاق».

وانخرط الاتحاد الأوروبي ودول ميركوسور في محادثات منذ عام 1999 حول إنشاء واحدة من أكبر مناطق التجارة الحرة في العالم، والتي ستضم حوالي 800 مليون نسمة.

وتعثرت المفاوضات بسبب الخلافات حول التعريفات الجمركية وفتح الأسواق أمام المنتجات الزراعية.

يذكر أن تجمع ميركوسور يضم في عضويته كل من الأرجنتين والبرازيل وباراجواي وأوروجواي. وتم تعليق عضوية فنزويلا منذ عام 2016.