مجموعة «علي بابا» تتطلع إلى إدراج ثانٍ في البورصة لجمع 20 مليار دولار

شعار مجموعة علي بابا (ا ف ب)

أفادت تقارير الثلاثاء أن المجموعة الصينية الرائدة في مجال التجارة الإلكترونية «علي بابا» تستكشف احتمال القيام بإدراج ثان في البورصة قد يجمع 20 مليار دولار، في الوقت الذي تسعى فيه بكين لتشجيع شركات التكنولوجيا الصينية الضخمة لإدراج أسهمها في بورصات قريبة من الوطن.

وتسعى مجموعة «علي بابا» المدرجة أساسًا في الولايات المتحدة لتقديم طلب في هونغ كونغ في النصف الثاني من عام 2019، وفق شبكة بلومبرغ التي استندت إلى أشخاص لم تسمهم على علم بهذا المخطط.

وذكرت «فرانس برس» أن الإدراج الثاني يهدف إلى فتح قنوات تمويل جديدة لمجموعة «علي بابا» التي جمع إدراجها في نيويورك عام 2014 مبلغ 25 مليار دولار في أكبر طرح عام أولي في العالم. ورفض ناطق باسم «علي بابا» التعليق، لـ«فرانس برس»، وقال إن الشركة لا ترد على «شائعات السوق».

وتسعى الصين إلى تشجيع شركاتها الكبرى في مجال التكنولوجيا الحالية والمستقبلية لإدراج أسهمها بالقرب من الوطن، بما في ذلك عبر بورصة تقنية مخطط لها في شنغهاي ستكون رد الصين على بورصة ناسداك.

وتأتي هذه الخطوات مع خوض الصين والولايات المتحدة معارك تجارية متصاعدة، حيث منعت واشنطن الشركات الأمريكية من التعامل مع عملاق الاتصالات الصيني هواوي لأسباب أمنية.

وتسعى مجموعة «علي بابا» للاستفادة من ولع المستهلك الصيني بالتجارة الإلكترونية كي تسيطر على هذا القطاع في الصين وتصبح واحدة من أكبر الشركات العالمية.