أسعار النفط تواصل انخفاضها في آسيا بسبب ارتفاع المخزون الأميركي

محطة للوقود في العاصمة الفنزويلية كراكاس. (فرانس برس)

تميل أسعار النفط إلى الانخفاض في آسيا بسبب ارتفاع المخزونات الأميركية ومخاوف من انعكاسات الحرب التجارية الأميركية الصينية على نمو الاقتصاد العالمي.

وانخفض سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام تسليم يوليو 35 سنتًا ليبلغ سعره 61,07 دولار في المبادلات الإلكترونية بآسيا. 

أما برميل برنت نفط بحر الشمال، المرجع الأوروبي تسليم يوليو، فقد تراجع 43 سنتًا إلى 70,56 دولارًا، بحسب «فرانس برس».

وسجلت أسعار النفط تراجعًا الأربعاء بعد ارتفاع مخزونات الخام والمنتجات المكررة في الولايات المتحدة.

وأغلق برميل برنت في لندن على انخفاض قدره 1,19 دولار عن سعر الإغلاق الثلاثاء. وفي نيويورك، خسر برميل النفط الخفيف في نيويورك 1,71 دولار.

وكانت الوكالة الأميركية لأنباء الطاقة أعلنت أن المخزونات التجارية للخام ارتفعت في الأسبوع الذي انتهى في 17 مايو بمقدار 4,7 ملايين برميل، والوقود بمقدار 3,7 ملايين برميل والمنتجات المعالجة الأخرى 800 ألف برميل، وهي كميات أكبر بكثير مما كان متوقعًا.

وعادة يفسر الارتفاع في المخزونات الأميركية على أنه مؤشر سيء من قبل الوسطاء الذين يرون فيه دليلًا على تراجع في الطلب في أكبر اقتصاد في العالم.

وقال جيفري هالي المحلل في مجموعة «أواندا» المالية إن «الزيادة الهائلة في الاحتياطات الأميركية للخام ليلًا ضربت برنت والنفط الخفيف معا».

وأضاف أن «هذا الارتفاع غير المتوقع الثاني خلال أسبوعين، يأتي ليبرر في مكان ما موقف (منظمة الدول المصدرة للنفط) أوبك في تلميحها إلى ضرورة الإبقاء على خفض الإنتاج وإلى أن زيادة الأسعار حاليًا هشة».

وتتابع الأسواق بدقة التصعيد التجاري الصيني الأميركي. وقال مصرف «ايه ان زد بنك» في مذكرة إن «القلق المتزايد من المأزق في المفاوضات التجارية الأميركية الصينية يواصل دفع أسعار المواد الأولية باتجاه الأسفل».

كلمات مفتاحية