السفير الصيني يقول إن واشنطن أفشلت اتفاق التجارة بين البلدين

قال السفير الصيني لدى الولايات المتحدة سوي تيانكاي إن واشنطن قامت مرارًا بتغيير موقفها فجأة وأفشلت اتفاقات كان من شأنها إنهاء النزاع التجاري بين البلدين.

وندد السفير  في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز الإخبارية أيضًا بالدوافع السياسية لقرار البيت الأبيض منع نقل أو بيع التكنولوجيا الأميركية لعملاق الاتصالات الصيني هواوي.

وأضاف تيانكاي أن بلاده تشعر بقلق بالغ. من شأن مثل تلك الخطوات تقويض ثقة الناس في الوظيفة الطبيعية للسوق.

وطالما شكت واشنطن بوجود صلات عميقة بين هواوي والجيش الصيني، ويأتي قرارها ضد الشركة في خضم النزاع التجاري المحتدم.

وبعد هدنة لستة أشهر، اندلع النزاع مجددًا في 10 مايو عندما فرضت الولايات المتحدة زيادة على رسوم جمركية عقابية على ما قيمته 200 مليار دولار من السلع الصينية المستوردة بعد انهيار محادثات في واشنطن.

وردت بكين بالمثل بعد ثلاثة أيام وقالت إنها ستزيد الرسوم على ما قيمته 60 مليار دولار من الصادرات الأميركية اعتبارًا من الأول من يونيو.

وفي المقابلة قال تيانكاي إن إدارة الرئيس دونالد ترامب هي المسؤولة عن فشل التوصل لاتفاق.

وذكر تيانكاي: «بمراجعة عملية المحادثات التجارية بيننا في السنة الأخيرة، يتضح أن الجانب الأميركي هو الذي قام أكثر من مرة بتغيير موقفه فجأة وخرق الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه».

وأضاف: «الصين تبقى على استعداد لمواصلة محادثاتها مع زملائها الأميركيين للتوصل إلى نتيجة. بابنا لا يزال مفتوحًا».

غير أن المسؤولين الأميركيين أرجأوا في وقت سابق هذا الأسبوع لـ90 يومًا تطبيق حظر التعامل مع هواوي وقالوا إن تلك الفترة ضرورية لتجنب تعطل كبير في استخدام الهواتف.

المزيد من بوابة الوسط