احتمالان علي طاولة «أوبك» في اجتماع يونيو يرجحان زيادة الإنتاج

حقل نفط. (أرشيفية. رويترز)

ذكر مصدران مطلعان أن السعودية وروسيا تبحثان احتمالين رئيسيين لاجتماع «أوبك» وحلفائها من منتجي النفط في يونيو المقبل، بينما كلا الاحتمالين يقترح زيادة الإنتاج اعتبارا من النصف الثاني من 2019.

ونقلت وكالة «رويترز» عن المصدرين أن روسيا تريد الحد من حجم التخفيضات البالغ 1.2 مليون برميل يوميا الذي تنفذه «أوبك» وحلفاؤها، كما حثت الولايات المتحدة أوبك أيضا على زيادة المعروض.

وأفاد المصدران بأن احتمال أوبك الأول هو التخلص من الإفراط في الالتزام بالتخفيضات المتفق عليها، وهو ما يعني زيادة الإنتاج بنحو 800 ألف برميل يوميا.

وجاء الإفراط في الالتزام من تراجع صادرات وإنتاج إيران وفنزويلا بسبب العقوبات الأميركية، وخفض الإنتاج السعودي الذي جاء على نحو أكبر مما دعت إليه «أوبك» وحلفاؤها.

ويبلغ خفض الإنتاج الفعلي الذي تطبقه «أوبك» وحلفاؤها نحو مليوني برميل يوميا.

وقال أحد المصدرين إن الخيار الآخر هو التخفيف من التخفيضات المتفق عليها من 1.2 مليون برميل يوميا إلى 900 ألف برميل، وهو ما يعني زيادة الإنتاج بنحو 300 ألف برميل يوميا.