السعودية تعلن تشغيل خط النفط مجددًا بعد يومين من الهجوم الحوثي

شعلة من منشأة نفطية تابعة لأرامكو السعودية في الصحراء، يونيو 2008 (فرانس برس)

استأنفت السعودية، الخميس، ضخّ النفط في خط أنابيب رئيسي بعد يومين من استهدافه بواسطة طائرات مسيّرة في هجوم تبنّاه المتمردون الحوثيون المقرّبون من إيران الثلاثاء الماضي.

وقال مسؤول في شركة أرامكو السعودية للنفط لوكالة «فرانس برس»، إنّ «خطّ الأنابيب شرق - غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي يعمل بالكامل».

والثلاثاء تعرّضت محطّتا ضخ لخط أنابيب رئيسي ينقل النفط من شرق السعودية إلى غربها، إلى هجوم بطائرات من دون طيار مفخّخة ما أدّى إلى إيقاف ضخ النفط فيه. 

وفي وقت سابق اليوم، اتهمت السعودية الخميس إيران بإعطاء الأوامر للمتمردين اليمنيين بمهاجمة منشآتها النفطية قرب الرياض بطائرات من دون طيار.

اقرأ أيضًا.. هجوم بطائرات دون طيار يعلّق ضخ النفط بخط أنابيب رئيسي في السعودية

وقال نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان، وهو نجل العاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في تغريدة على تويتر: «ما قامت به المليشيات الحوثية المدعومة من إيران من هجوم إرهابي على محطتي الضخ التابعتين لشركة أرامكو السعودية، يؤكد أنها ليست سوى أداة لتنفيذ أجندة إيران». 

وأضاف أن «ما يقوم الحوثي بتنفيذه من أعمال إرهابية بأوامر عليا من طهران، يضعون به حبل المشنقة على الجهود السياسية الحالية».

اقرأ أيضًا.. بين التوتر الإقليمي والأزمات الدولية.. احتمالات اشتعال الوضع في الخليج

وبعد ساعات قليلة من الهجوم، تبنى المتمردون اليمنيون عبر قناة المسيرة الناطقة باسمهم، العملية، وقالوا إنهم استهدفوا «منشآت حيوية سعودية بسبع طائرات دون طيار».

والسعودية، أكبر مصدّر للنفط في العالم، تقود تحالفاً عسكرياً ضدّ المتمرّدين المتّهمين بتلقي دعم إيراني في اليمن، إلى جانب قوات الحكومة المعترف بها دوليا.

المزيد من بوابة الوسط