مليار يورو غرامة على 5 مصارف أوروبية لتواطئها في تحديد أسعار عملات

الاتحاد الأوروبي (أرشيفية: الإنترنت)

غرّمت سلطة مكافحة الاحتكار القوية في الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، خمسة مصارف كبرى بينها باركليز وسيتي غروب، بتهمة التواطؤ في سوق صرف العملات الأجنبية الضخم.

فرضت المفوضية الأوروبية، غرامات على مصارف «باركليز، ورويال بنك أوف سكوتلاند، وسيتي غروب، وجي بي مورغان، وإم يو إف جي» الياباني بما مجموعه 1.07 مليار يورو بعد أن توصلت إلى أن مضاربين قاموا بالتواطؤ لتحديد أسعار صرف عملات مستخدمين غرف التواصل الإلكترونية، وفق بيان.

وقالت المفوضية إنها لم تفرض أي غرامة على العملاق المصرفي السويسري يو.إس.بي  نظرًا لأنه كشف عن التواطؤ للسلطات.

وقالت مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون المنافسة مارغريتي فيستاغر: إن «قرارات الكارتل هذه تبعث رسالة واضحة مفادها إن المفوضية لن تتساهل مع السلوك التواطئي في أي قطاع من الأسواق المالية».

وأضافت أن «سلوك هذه البنوك يقوض نزاهة القطاع على حساب الاقتصاد الأوروبي والمستهلكين».

ويتعلق القرار بقضيتي تلاعب بسعر صرف العملات، الأولى يطلق عليها «إيسكس إكبرس وجيمي»؛ لأن جميع المضاربين (باستثناء جيمي) يقيمون في تلك المنطقة إلى الشرق من لندن، وفق المفوضية.

والقضية الأخرى يطلق عليها «بانانا سبليت ثلاثية» لكن الذراع التنفيذي للاتحاد لم يشرح سبب تلك التسمية.

وقالت المفوضية إن «بعض المضاربين أنشأوا غرف التواصل ثم دعوا بعضهم البعض للانضمام إليها، بناء على نشاطاتهم في التداول وانتماءاتهم الشخصية، ما أدى إلى خلق دوائر ثقة مغلقة».