تراجع البطالة في فرنسا لأدنى مستوى منذ 10 سنوات

صورة لشعار شركة التوظيف الوطنية في فرنسا (الوكالة الفرنسية)

انخفض معدل البطالة في فرنسا، إلى أقل مستوياته منذ 2009، حسب ما أظهرته بيانات رسمية، وهو ما يدعم موقف الرئيس إيمانويل ماكرون الذي خرجت احتجاجات واسعة ضد سياساته الاقتصادية.أكدت وكالة الإحصاءات الوطنية، اليوم الخميس، انخفاض البطالة في فرنسا إلى أدنى معدل لها خلال عشر سنوات، إلى 8.7% في الربع الأول من العام، أي بنسبة 0.1% عن الفترة نفسها العام الماضي، ليصل إلى أدنى مستوى لها منذ عام 2009  بحسب المعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية.

وجعل ماكرون الوسطي والمؤيد لقطاع الأعمال من خفض معدل البطالة أولويته على الصعيد المحلي. وانخفضت نسبة البطالة تدريجيًا ولكن بشكل ملحوظ منذ توليه منصبه في مايو 2017 عندما كانت تبلغ 9.7%.

وعانت فرنسا لعقود من بطالة مزمنة ولا يزال معدّل العاطلين عن العمل فيها أعلى من ألمانيا وبريطانيا، القوتين الاقتصاديتين الأخريين في أوروبا.

ووصل معدّل البطالة في ألمانيا إلى أدنى مستوياته منذ توحيد البلاد عام 1990 في أبريل حيث 4.9% فقط من القوى العاملة في البلاد يبحث عن عمل.

وفي بريطانيا، بلغ معدل البطالة 3.8%، أدنى مستوى له منذ 45 عاماً، وذلك على الرغم من الاضطراب الاقتصادي الذي نجم عن بريكست في البلاد.