الليرة التركية تتراجع عن مكاسب قادتها جهود بنوك حكومية

نزلت الليرة التركية، اليوم، وسط عودة مخاوف المستثمرين حيال الضبابية السياسية، لتتخلى عن مكاسب حققتها في أواخر الأسبوع الماضي عندما أبلغ مصدران «رويترز» أن بنوكًا حكومية باعت مليارات الدولارات لدعم العملة.

وتراجعت الليرة إلى 6.10 مقابل الدولار، متراجعة عن إغلاقها عند 5.9955 يوم الجمعة. ويوم الخميس، بلغت العملة التركية أدنى مستوياتها في أكثر من سبعة أشهر عند 6.2460.

وارتفعت الليرة في التعاملات، مساء الأحد، ملامسة مستوى 5.9610، قبل أن تتراجع مع زيادة التعاملات الصباحية.

وقال مصدران، لـ«رويترز» إن بنوكًا حكومية تركية باعت نحو 4.5 مليار دولار الأسبوع الماضي، بما في ذلك عمليات بيع كثيفة مساء الجمعة، لكبح انخفاضات تسبب فيها الأسبوع الماضي قرار إعادة انتخابات بلدية إسطنبول.

وفي مسعى رسمي منفصل لدعم العملة يوم الخميس، شدد البنك المركزي السياسة بتمويل السوق بأسعار فائدة أعلى.

وفقدت الليرة 15% أمام الدولار منذ بداية هذا العام، فيما يرجع أحدث نزول إلى قرار إلغاء التصويت في إسطنبول الذي جرى يوم 31 مارس، الذي أسفر عن فوز حزب المعارضة الرئيسي بفارق ضئيل عن حزب «العدالة والتنمية» الذي ينتمي له الرئيس رجب طيب إردوغان.