مسؤول سابق في صندوق النقد يحذر من أزمة اقتصادية جديدة

الاقتصادي والأكاديمي الهندي راغورام راجان. (سي إن إن)

حذر الاقتصادي والأكاديمي الهندي راغورام راجان الذي تنبأ بوقوع الأزمة المالية العالمية عامي 2007 و2008، من أزمة اقتصادية أخرى مقبلة.

وأوضح «راغورام» الذي شغل سابقًا منصب مدير البحوث في صندوق النقد الدولي، في مقابلة مع شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية «ستكون هناك أزمة مقبلة، لكن السؤال هو متى بالتحديد».

وأضاف «ما حدث بعد الأزمة المالية العالمية هو أننا بنينا حجم ديون ضخمًا ليس في المواقع ذاتها ولكن في مواقع أخرى بالعالم (كانت ديون مؤسسات في السابق ولكن الآن ديون حكومات)».

وتابع: «أيضًا انتقلت من الأسر في الولايات المتحدة الأميركية إلى تعاونيات في دول أخرى، على سبيل المثال في الصين القائمة على كيانات حكومية محلية وتعاونيات، ولكن على صعيد العالم، نحن بنيناها أكثر».

وأضاف: «الآن عندما يتباطأ النمو سيكون هناك ثمن يتوجب دفعه، والسؤال هل سيكون الثمن مشابهًا للثمن الذي دفعناه في الأزمة الاقتصادية العالمية الماضية؟».

وأجاب بالقول «على الأغلب لا، لن تكون في نفس المناطق وعلى الأغلب لن يكون لدينا أزمة بنكية لأن البنوك اليوم بحال أفضل كثيرًا عما كانت عليه».

يذكر أن كرستين لاغارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، تحدثت عن تداعيات الأزمة المالية العالمية والدروس المستفادة منها، لمناسبة ذكرى مرور عشر سنوات على الأزمة المالية العالمية، وقالت في مقال صحفي إن «الأزمة ستظل علامة فارقة للجيل الذي خاضها».