إيجابية المفاوضات بين أميركا والصين تنعش أسهم أوروبا

متعاملون أثناء التداول في بورصة فرانكفورت (رويترز)

ارتفعت الأسهم الأوروبية، اليوم الأربعاء، من أدنى مستوى إغلاق لها في أكثر من شهر الذي بلغته في الجلسة السابقة، بفضل المعنويات الإيجابية المدعومة بانحسار المخاوف بشأن مسار العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين ونتائج قوية لبعض الشركات الألمانية.

ووفقًا لوكالة «رويترز»، دعمت النتائج القوية التي أعلنتها شركتا «سيمنس» و«وايركارد» المعنويات، بينما قال البيت الأبيض إن الصين أشارت إلى رغبتها في التوصل لاتفاق تجاري.

وارتفع مؤشر «ستوكس 600» للأسهم الأوروبية 0.2% ، من أدنى مستوى إغلاق في أكثر من شهر، وصعد المؤشر «داكس» الألماني شديد التأثر بالتجارة 0.7%، بينما أضاف المؤشر «كاك 40» الفرنسي 0.4%.

ويتوجه نائب رئيس الوزراء الصيني، ليو خه، إلى واشنطن غدًا الخميس، من أجل إجراء محادثات على مدى يومين، وكما هو مقرر حاليًا، سيتم رفع الرسوم الأميركية المفروضة على واردات صينية بقيمة 200 مليار دولار إلى 25% من 10% بداية من يوم الجمعة، وفقًا لإشعار نُشر في السجل الاتحادي الأميركي.

وعوض المؤشر «فايننشال تايمز 100» البريطاني خسائره المبكرة ليرتفع 0.2%، وسط انخفاض 0.5% للجنيه الإسترليني، واستفادت أسهم شركات التصدير على المؤشر من تراجع الجنيه الذي يزيد من قيمة أرباحها في الخارج، وتحرك مؤشر قطاع البنوك في الاتجاه المعاكس، مواصلًا خسائره لينزل 0.3%.

وهبط مؤشر قطاع السفر والترفيه 1.3% مع تداول أسهم «دويتشه لوفتهانزا» دون الحق في توزيعات الأرباح، منخفضة 4.4%، علاوة على ذلك خفضت «برينبرغ» سعرها المستهدف لسهم شركة الطيران إلى 21.50 يورو من 22 يورو.