تراجع الأسواق المالية مع زيادة ترامب الرسوم الجمركية على المنتجات الصينية

رافعات للشحن البحري وحاويات في لونغ بيتش بولاية كاليفورنيا الأميركية في 4 مارس 2019

شهدت الأسواق المالية الآسيوية والأوروبية تراجعًا، الإثنين، مع تصاعد المخاوف حول التجارة غداة إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه سيفرض رسومًا جمركية مشددة على 200 مليار دولار من المنتجات الصينية المستوردة خلال الأسبوع.

وصعد ترامب مجددًا، الأحد، الحرب التجارية بإعلانه المفاجئ زيادة الرسوم الجمركية من 10 إلى 25% على منتجات صينية بقيمة 200 مليار دولار سنويًّا، على أن يدخل هذا القرار حيز التنفيذ الجمعة.

وكان وقع الصدمة شديدًا على الأسواق الآسيوية التي أقفلت جميعها على تراجع حاد. كما ترددت أصداء الصدمة في أوروبا حيث سجل قبيل الظهر انخفاض كبير ولو أنه لم يصل إلى حد التراجع في آسيا.وفي الصين القارية، خسر المؤشر المركب في بورصة شانغهاي 5.58% إلى 2906.46 نقطة وهبط مؤشر شينزين 7.38% إلى 1515.80 نقطة. وهبطت بورصة هونغ كونغ 2.9% عند الإقفال.

وفي (9.19 بتوقيت غرينتش)، بلغ تراجع بورصة فرانكفورت 2.09% إلى 12154 نقطة، فيما هبطت بورصة باريس 2.06% إلى 5428.98 نقطة. وخسرت بورصة ميلانو 2.19%، فيما تراجع مؤشر بورصة زيوريخ 1.82% إلى 9564.35 نقطة. أما في لندن، فكانت الأسواق مغلقة في يوم عطلة.

وكانت تطلعات المستثمرين كبيرة مع اقتراب نهاية المفاوضات التجارية بين الصين والولايات المتحدة، وسط توقعات بالتوصل إلى اتفاق بحلول نهاية الشهر. ورأى الخبير الإستراتيجي في دار «أوريل بي جي سي» للسمسرة تانغي لو ليبو، أن «دونالد ترامب شدد الضغط على الصين في ما بدا آخر شوط من المفاوضات. وقد تكون هذه حيلة من أجل انتزاع تنازلات، لكنها سيف ذو حدين لأن هذه الاستراتيجية من شأنها إثارة استياء بكين». وأعلنت الصين، اليوم الاثنين، أنها لا تزال تعتزم إرسال مفاوضين تجاريين إلى الولايات المتحدة رغم قرار ترامب.